ميشيل أوباما تحتفل بعيد ميلادها الخمسين

تبلغ سيدة الولايات المتحدة الأمريكية عامها الخمسين اليوم، وسيقام حفل عيد ميلاد ميشيل بالبيت الأبيض السبت تحت شعار: “مقرمشات ومشروبات ورقص وحلوى”، وتم توصية المدعوين عبر البريد الإلكتروني بارتداء أحذية مريحة والتمرن على أفضل خطواتهم في الرقص وتناول طعام خفيف قبل الحفل.

وصرحت ميشيل قبيل عيد ميلادها للإعلام أنها لم تشعر من قبل بمثل ثقتها بنفسها الآن، ولم يكن من الواضح بالنسبة لها على الإطلاق من تكون كامرأة، إلا أنها توصف نفسها في عامها الخمسين أنها “خمسينية رائعة”.

ونشأت ميشيل في تشيكاغو ودرست الحقوق، وتزوجت من باراك أوباما في عام 1992 وأنجبت منه طفلتين قبل أن يصبح أول رئيس أسمر في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، وتروِج سيدة أميركا الأولى لاتباع عادات الحياة الصحية من رياضة والابتعاد عن تناول الوجبات السريعة كما أنها تشارك في حملات خيرية مختلفة.

وسيكون حفل عيد ميلاد ميشيل كاختبار علني لها وزوجها الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وملاحقة دؤوبة لأصغر التفاصيل في طلة السبت، بعد ما تناقلته وسائل الإعلام عن الفجوة المتنامية بينهما، وأن ميشيل قررت الإنتقال إلى منزلهما في شيكاغو وإلغاء إقامة زوجها معها، وذلك بعد 21 عاماً من حياتهما الزوجية المشتركة.

و أشارت تقارير صحفية الى أن العلاقة بين الزوجين بدأت تتوتر منذ سنوات، لكنهما قررا مواصلة العلاقة من أجل أطفالهما، ولكي لا تتأثر حياة باراك أوباما السياسية، وبدا الشرخ واضحاً في الصور التي التقطت للرئيس اثناء ملاطفته رئيسة وزراء الدنمارك هيله تورنينغ شميت في مراسم تأبين الزعيم الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا، فيما ظهرت سيدة أمريكا الأولى في الصورة وقد ارتسمت على وجهها علامات الاستياء.