كاريكاتير.. ”بابا نويل“ يُهدي السوريين الموت

رسّامو كاريكاتير سوريّون وعرب يستعرضون الميلاد المجيد في سوريا عبر رسوماتهم مسلّطين الضوء على مأساة الشعب السوري هناك.

المصدر: دمشق– (خاص)

للعام الثالث على التوالي يمر عيد الميلاد المجيد حزينًا على سوريا، حيث لا مكان للفرح في عيون السوريين، فقذائف ”الهاون“ تطارد الناس في حلهم وترحالهم، و“براميل“ الموت تدمر البيوت والجوامع والكنائس.

وحرَمَ ”ميلاد سوريا“ في زمن الحرب، ”بابا نويل“ من زيارة أطفال البلد النازف، فكان أن حضر في رسوم عدد من فناني الكاريكاتير السوريين والعرب، على غير عادته، حاملاً ألعابًا ”بنكهة الموت“، وامتلأ كيس هداياه بـ“البارود والبراميل المتفجرة“، التي تحصد أرواح العشرات من أبناء سوريا يوميًا، في دلالة على اغتيال قيم المحبة والسلام التي دعا إليها السيد المسيح (عليه السلام).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com