صور.. الراقصات الأجنبيات يهددن عرش المصريات

اعتزال الراقصات المصرية أو اتجاههن للتمثيل تسبب في توافد الراقصات الأجنبيات، بحثاً عن الشهرة والمال السريع.

المصدر: القاهرة -

تسبب اعتزال بعض الراقصات المصريات المحترفات، واتجاه البعض الآخر للتمثيل، بتوافد عدد من الراقصات الأجنبيات من الخارج، في سبيل الحصول على الشهرة والربح السريع، وآخرهن الراقصة الأرمينية صافيناز التي أصبحت حديث الساعة في مصر.

وكان لتنامي التيار الإسلامي بشكل لافت في الشارع المصري مؤخراً السبب الأكبر في تراجع ظهور الراقصات، إلى جانب سهولة حصول الراقصة الأجنبية على تصريح الدخول للأراضي المصرية.

ومن أبرز الراقصات المعتزلات، الراقصة المعتزلة نجوى فؤاد والمعتزلة الأخرى فيفي عبده إلى جانب زيزي مصطفى، في حين اعتزلت الراقصة لوسي واتجهت للتمثيل بحثاً عن المال الأسرع والشهرة.

وتعليقاً على توافد الراقصات الأجنبيات بكثرة إلى مصر، قالت نجوى فؤاد ”إن بساط الرقص الشرقي انسحب من تحت أقدام المصريات، بسبب كثرة الدخيلات من روسيا ولبنان على هذا الفن المصري، نظراً لامتلاكهن لياقة بدنية هائلة عكس الراقصة المصرية الحالية صاحبة الجسد الممتلئ نسبياً“.

من جانبها عزت الراقصة فيفي عبده نجاح الأجنبيات نسبة لجمالهن الكبير ورشاقتهن، مشيرة إلى أداء الراقصة الأرمينية صافيناز في فيلمها الأخير ”القشاش“، ولكنها اختتمت كلامها قائلة ”الراقصات الأجنبيات مثل الورد الصناعي بدون رائحة، ومهما فعلوا لن يستطعوا ملأ الفراغ الذي تسبب فيه انسحاب المصريات“.

المصدر (وكالة الصحافة العربية)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com