صور.. ”هدى“ تعيد الغزيين لمشاهد الحرب

صور.. ”هدى“ تعيد الغزيين لمشاهد الحرب

المصدر: غزة- من رموز النخال

أعادت العاصفة الثلجية ”هدى“، أهالي قطاع غزة، إلى مشاهد العدوان الإسرائيلي الأخير، والتي غلب عليها النزوح والتشريد.

وأجبرت العاصفة شديدة البرودة، المواطنين، على الخروج من منازلهم المهددة بالانهيار، ومن مراكز الإيواء، التي غمرتها مياه الأمطار، والتي لا تحتوي إلا على القليل من الأغطية الشتوية، والأطعمة التي توفرها جهات الإغاثة للأسر المنكوبة.

ويقول المواطن سفيان عودة، الذي يعيش برفقة عائلته المكونة من عشرة أفراد، في أحد مراكز الإيواء: ”نحن نجلس داخل فصل دراسي بملابسنا البالية التي كنا نرتديها لحظة سقوط المطر، ونشعر ببرد شديد يدخل في أجسادنا لأننا لا نرتدي ملابس ثقيلة ولا يتوفر لنا أغطية تكفي العائلة، وها نحن ننتظر من يأتي ويوفر لنا وسائل التدفئة لحين حل مشكلتنا وترميم منزلنا الذي أصبح غير صالح للسكن“.

ودعا عودة الجهات المختصة في القطاع إلى ”الإسراع بتقديم يد العون لهم في أسرع وقت ممكن، لأن الوضع يزداد سوءا في ظل تواصل موجة البرد والتي أدت لإصابة الأطفال بأمراض الشتاء وارتفاع في درجة حرارتهم“.

وكثفت مؤسسات الإغاثة في غزة من عملها منذ بدء العاصفة، وقدمت للمواطنين الأغطية، والطعام، وحليب الأطفال، والملابس، والأثواب البلاستيكية.

وناشد الكثير من المواطنين الذين يقطنون في مراكز ومخيمات الإيواء، وكرفانات خشبية، الجهات المختصة، مساعدتهم وتوفير ما يلزمهم خلال العاصفة.

وتتأثر بلاد الشام منذ الثلاثاء 6 كانون الثاني/ يناير الجاري، بعاصفة ثلجية أدت إلى تدني درجات الحرارة إلى الصفر المئوي في الكثير من المناطق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com