مزارع فلسطيني يربّي الأسماك في نبع مياه

مزارع فلسطيني يربّي الأسماك في نبع مياه

المصدر: إرم- من مي زيادة

قام المزارع الفلسطيني جمال الحمد من بلدة سلفيت شمال الضفة الغربية في خطوة جرئية ومحفوفة بالمخاطر، بتربية أسماك في نبع مياه ”المطوي“ الواقعة غرب سلفيت، كتجربة لمشروعه الخاص.

وقال الحمد إن بداية المشروع كانت بـ 5 سمكات، وضعها في نبع مياه موجود بالأصل في منطقة تسمي ”المطوي“، حتى تكيّفت وتأقلمت مع المياه وبدأت بالتكاثر لتصبح الآن النبعة تحوي على الاف الأسماك بعد عام من بداية التجربة.

وأضاف شقيقه إبراهيم الحمد، والذي يشغل منصب مدير زراعة سلفيت، لشبكة ”إرم“ الإخبارية، أنه صاد بعض الأسماك وشواها وتناولها مع عائلته، ويعد سمك البلطي الانتاج الأولي من بركة الأسماك

وتابع بأن هذا النوع من الزراعة مهم جدا، وخاصة أنه لا يوجد مصدر للأسماك المحلية، والاعتماد بشكل كبير يكون على الاستيراد من إسرائيل، حيث يعتبر السمك من المنتجات باهظة الثمن، ”لذلك فإن تربية الأسماك في البرك ضروري جدا في الضفة الغربية بشكل عام لعدم وجود بحر.

ولكن مثل هذا المشروع محفوف بالمخاطر، لقلة خبرة المزارع وكون المشروع في بداياته، فهو يحمل احتمالية الفشل او النجاح.

ويؤكد الحمد، ”في سلفيت هناك صعوبة لمثل هذه المشاريع، لانها تحتاج الى مصدر ماء مستمر على مدار العام، ولا يوجد خبرة كبيرة بهذا الموضوع، ولكن الشيء الجيد في الموضوع أنه في منطقة ”المطوي“ وبسبب وجود المياه عن طريق الينابيع فإن هذا المشروع يمكن ان ينجح بشكل كبير، وخاصة ان المياه مستمرة، فالبركة تقع فوق نبع دائم“.

ويشير إلى أنه حتى تتطور هذه التربية والمشروع تحتاج إلى برك اسمنتية ومعدات وأعلاف خاصة، ويجب أن يتم تدريب المزارعين على مثل هذه التربية الحديثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com