حملة على ”فيسبوك“ تنقذ أسدين من الموت جوعاً

حملة على ”فيسبوك“ تنقذ أسدين من الموت جوعاً

المصدر: إرم- من محمود صبري

ذكرت صحيفة ”ميرور“ البريطانية أن حملة على ”فيسبوك“ أنقذت شبلي أسد جنوب أفريقيين من الموت جوعاً.

وقالت إن الشبلين جورج ويام البالغان من العمر 5 أشهر كانا يعيشان مجاعة، بعدما قامت مالكتهما، وهي مصورة أسبانية، باستغلال ضائقتهما من أجل التقاط صور لهما مقابل مبالغ مالية في أحد الحدائق المفتوحة في جنوب أسبانيا.

وشاهد الأسدين المتضررين جوعاً سائحا بريطانيا من محبي الحيوانات، ونشر صورهما على موقع ”فيسبوك“ في حملة دولية لإنقاذهما، والتي على أثرها تم نقل الأسدين إلى مركز طبي في مدريد وإطعامهما وإجلاسهما في الشمس لاستعادة قوتهما بعد ما عانوه من تجويع على أيدي المصورة المستغلة.

وتم بيع الأشبال دون تصريح لامرأة أسبانية من قبل صاحب سيرك فرنسي الجنسية، ومنذ ذلك الحين والمرأة تعرض الأسدين للسياح للتصور معهم مقابل 10 جنيه أسترليني في حديقة تيرا ميتيشا في اليكانتي، ومن أجل إبقائما صغارا لكي يسهل على السياح حملهما، كانت تطعمهما بالماء المخلوط بالحليب لكي يتوقف نموهما.

واستمر الأمر هكذا لشهور طويلة، حتى بدأ الأسدان يهزلان، إلى أن شاهدهما السائح البريطاني روسماري ماثيوز، والذي قال: ”الشبلان بدوا حزينان وهزيلان، مثلما لا يجب أن يكونا في هذه السن“.

وفي أعقاب الحملة إنقاذ الأسدين بالمركز الطبي وإطعامهما، بدأ الأسدان حياة جديدة بعد نقلهما جواً إلى ملاذ في غوتنغ، جنوب أفريقيا، حيث موطنهما الأصلي، وقد بدت عليهما السعادة والصحة الجيدة مرة أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com