مقاطعة واسعة لانتخابات الصحافيين السودانيين

مقاطعة واسعة لانتخابات الصحافيين السودانيين

المصدر: الخرطوم - ناجي موسى

بدأت اليوم الثلاثاء عملية التصويت في إنتخابات إتحاد الصحافيين السودانيين، وسط إعلان قطاعات واسعة من الصحافيين السودانيين، وشبكة الصحافيين مقاطعتهم للانتخابات وصفوها بأنها ”مسرحية هزلية تأتي امتداداً لانتخابات الأعوام السابقة المزورة“.

وقالت الشبكة في بيان لها أن مشاركة الصحافيين في العملية الانتخابية بشكلها الحالي يعطي شرعية للإتحاد المقبل ولحزب المؤتمر الوطني الحاكم، مضيفةً أنه ”لابد من تنقيح السجل الصحافي من عناصر الأجهزة الأمنية والشرطية والقوات النظامية وموظفي العلاقات العامة في الدوائر والمؤسسات الحكومية“.

وقال عدد من الصحفيين السودانيين لشبكة ”إرم“ إن رئيس إتحاد الصحافيين الحالي، محي الدين تيتاوي، قد تعرض لضغوط كبيرة من داخل قيادات من الحزب الحاكم لعدم الترشح للمنصب مرة اخرى

وأضاف صحفي آخر أن ”تيتاوي“ غير مرغوب فيه من الوسط الصحافي وليس له تأثير فعلي، وأن ”الحزب الحاكم يتجه بالدفع بشخصيات صحافية لها تأثير في الوسط الصحافي وبعض المقبولية لمواجهة التحديات الإعلامية خلال الفترة المقبلة“.

تجدر الإشارة إلى أن الحزب الحاكم رشح رئيس تحرير صحيفة “ الانتباهة“، الصادق الرزيقي، لرئاسة الإتحاد في دورته الجديدة ، كما دفع الحزب الحاكم بعدد من كوادره مثل راشد عبد الرحيم، ومحمد عبد القادر رئيس تحرير ”الرأي العام“، ووجدي الكردي رئيس تحرير ”حكايات“، إلى جانب صحفيين فنيين ورياضيين ووجوه مغمورة غير معروفة في الوسط الصحفي.

ويشتكي الصحافيون السودانيون من أن إتحادهم لا يمثلهم وأن غالبية أعضاءه لا يمثلون الوسط الصحافي، ودعواإلى تكوين نقابة خاصة بهم على غرار نقابات الصحافيين في بقية دول العالم.

وتستمر عملية التصويت وفرز الأصوات وإعلان النتائج ليوم واحد بواسطة قاض مختص، ومن المتوقع فوز قائمة الحزب الحاكم التي تضم 40 مرشحاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com