صور.. ”ليالي المدح“ يحاكي التراث الموريتاني – إرم نيوز‬‎

صور.. ”ليالي المدح“ يحاكي التراث الموريتاني

صور.. ”ليالي المدح“ يحاكي التراث الموريتاني

المصدر: نواكشوط- من سكينة الطيب

أحيت موريتانيا ذكرى غزوة بدر الكبرى بتنظيم مهرجان مدح الرسول (عليه الصلاة والسلام)، بمشاركة نخبة من المداحين الموريتانيين وحضور رسمي وجماهيري كبير.

وتطمح جمعية التنوع البيئي والثقافي المنظمة لمهرجان ”ليالي المدح“، الذي يعتبر الأول من نوعه في نواكشوط، إلى تنظيمه سنويا إحياء للتراث الموريتاني وحفاظا عليه.

وقال مدير المهرجان، محمد عالي ولد بلاد، إن ”المدح يعد شكلا من أشكال التعبير الراقي“، معربا عن تمنياته في أن يشكل المهرجان ”تقليدا سنويا يتحول إلى مركز يُعنى بحفظ وتثمين الفنون الشعبية الموريتانية، حتى تستعيد ألقها وقيمها التي تعزز اللحمة الوطنية والسلم الاجتماعي“.

وحول دلالة ورمزية المدح النبوي، قال ولد بلاد، إن ”المدح في أصله هو شكل من أشكال التعبير عن معاناة مكونة اجتماعية، كما كان اختزالا للغة الرفض والتعبير الراقي عن عدم الرضى وتضرعا إلى الله من خلال الصلاة على النبي الكريم“.

وشهدت ليالي المهرجان سهرات إنشاد ومدائح نبوية ونقاشات ثقافية تمحورت حول المدح الذي يحمل خصوصية المجتمع الموريتاني. وشارك في المهرجان مداحون من الجيل الأول والجيل الحديث.

وتخللت فقرات المهرجان محطات تعريفية بالمداحين المشاركين في الدورة الأولى، سلطت الضوء على مشوارهم في مجال المدح النبوي وأهم المراحل التي مروا بها في حياتهم المهنية.

ويهتم المهرجان بجزء مهم من الموروث الثقافي الموريتاني، وهو لون ”المديح النبوي“، الذي أصبح مهددا بالاندثار، نظرا لانعدام التظاهرات المتخصصة وغياب آليات التشجيع والتكوين والتجديد في هذا اللون، الذي يميز موريتانيا ثقافيا، وذلك في جو تقليدي تحت الخيمة وفوق الرمال يربط الحاضر بالماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com