ببغاوان مدمنان على احتساء القهوة والشاي (فيديو إرم)

يتنافس الببغاوان، وهما ذكر وأنثى، المملوكان لفلسطيني يمتلك متجرا لطيور الزينة في حي الشجاعية، شرق مدينة غزة، على شرب القهوة والشاي يوميا، مما جعلهما يستقطبان أنظار السكان، والمارة في المنطقة.

المصدر: أبوظبي - شبكة إرم الإخبارية

يحتسي الببغاوان (كوكو وريكو)، اللذان لم تتجاوز أعمارهما الأربع سنوات، ثلاثة أكواب من القهوة والشاي يوميا.

وفي حال منع المشروبات المنبهة عنهما، فإنهما يقومان بحركات ”جنونية“، قد تودي بحياتهما، حسبما قال مالكهما.

ويتنافس الببغاوان، وهما ذكر وأنثى، المملوكان لفلسطيني يمتلك متجرا لطيور الزينة في حي الشجاعية، شرق مدينة غزة، على شرب القهوة والشاي يوميا، مما جعلهما يستقطبان أنظار السكان، والمارة في المنطقة.

ويقول محمد الديري، صاحب المتجر: ”الببغاوان ،(كوكو وريكو)، يحتسيان ثلاثة أكواب من القهوة والشاي يوميا، وهذا شيء غريب على مثل تلك الطيور“.

ويضيف: ”الببغاوان، يحتسيان القهوة والشاي بشراهة كبيرة ولم أشاهد هذا الأمر من قبل“.

وأوضح الديري أنه في حال لم يتم تقديم القهوة لهما يوميا يقومان بحركات جنونية غريبة يمكن أن تودي بحياتهما“.

وتابع: ”عند رؤيتهما لأحد خارج قفصهما يحتسي القهوة أو الشاي، يحاولان بأي طريقة الخروج، واحتساء المشروبات منهم“.

ولفت الديري إلى أن الببغاوين الذكر والأنثى من نوع (كوكاتو)، وهي فصيلة نادرة تنتشر في دول جنوب آسيا.

ويستورد ”الديري“، طيور الزينة من خارج قطاع غزة، ويعمل في تربيتها والإتجار بها منذ سنوات طويلة.

ويقول إن الجيش الإسرائيلي، دمر متجره، الواقع في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، وقتل كل ما فيه من الطيور، خلال الحرب الأخيرة التي شنها على قطاع غزة، العام الماضي.

وأضاف:“ فقدت المتجر والطيور النادرة، عند استهدافه من قبل إسرائيل، وبلغت خسائري نحو 25 ألف دولار“.

ويوضح أنه أعاد افتتاح متجره من جديد، وعاد لاستيراد الطيور النادرة مجددا.

وشنت إسرائيل في السابع من يوليو/ تموز الماضي حرباً على قطاع غزة استمرت 51 يوما، أدت إلى مقتل أكثر من ألفي فلسطيني، وإصابة نحو 11 ألفاً آخرين، وفق وزارة الصحة الفلسطينية، فيما أعلنت وزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية، أن إجمالي الوحدات السكنية المتضررة جراء هذه الحرب بلغ 28366.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com