فيديو إرم.. خادم الحرمين الشريفين لقب وتاريخ

المصادر التاريخية تقول إن أولَ من حمل هذا اللقب هو صلاح الدين الأيوبي في عام 1193 ميلادية، وتبعه سليم الأول أول السلاطين العثمانيين، ثم السلطان المملوكي أبو النصر برسباي.

المصدر: إعداد وقراءة: تاج الدين الراضي.. مونتاج وإخراج: أحمد ديب

يعد الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ثالث ملك من بين ملوك المملكة العربية السعودية، الذي يحمل لقب خادم الحرمين الشريفين، ولكن ما قصة هذا اللقب؟ ومن هو أول من استخدمه؟.

المصادر التاريخية تقول، إن أولَ من حمل هذا اللقب هو صلاح الدين الأيوبي في عام 1193 ميلادية، وتبعه السلطان المملوكي أبو النصر برسباي، ثمسليم الأول تاسع السلاطين العثمانيين.

وفي السعودية التي ارتبط بها هذا اللقب، كان أولُ من استخدم لقب خادم الحرمين الشريفين، هو الملك فيصل بن عبدالعزيز، بعدما عُلقت ستارة الكعبة للمرة الأولى، وكان مكتوبا عليها اسمه مسبوقا بـ“صاحب الجلالة“، فأمر بتعديل الصفة إلى خادم الحرمين الشريفين.

ولكن أول ملك سعودي يستخدم اللقب رسميا كان الملك فهد بن عبدالعزيز، عندما أمر في عام 1986، بتعديل لقبه إلى خادم الحرمين الشريفين.

وعلى نهج سلفه، تمسك الملك عبدالله بن عبدالعزيز بهذا اللقب، مطالبا الشعب السعودي بعدم إطلاق أي ألقاب أخرى عليه، كملك الإنسانية أو ملك القلوب، قائلا : إن الملك هو الله، وإننا عبيد لله عز وجل.

وبمبايعة سلمان بن عبدالعزيز ملكا للسعودية، أصر على تمسكه بلقب خادم الحرمين الشريفين، ليصبح ثالث ملك للمملكة يحمل هذا اللقب بصورة رسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com