في أول تجربة من نوعها.. طلاب مصر يفشلون في حل ”الامتحان الإلكتروني“ (فيديو إرم)

في أول تجربة من نوعها.. طلاب مصر يفشلون في حل ”الامتحان الإلكتروني“ (فيديو إرم)

المصدر: غادة موسى - إرم نيوز

فشلت وزارة التعليم المصرية في تطبيق أول تجربة لنظام ”الامتحان الإلكتروني“، بعدما جرى اكتشاف عقبات عديدة تتعلق بمنصة الامتحان عبر ”التابلت“، سواء بوجود عطل يصيب شبكة الإنترنت أو عدم قبول كلمة السر الخاصة بالطلاب، أو فشل تحميل الامتحان من الأساس.

المشكلة بدأت في يومها الأول مع مادة اللغة العربية، أمس الأحد، واستمرت مع مادة الأحياء، اليوم الإثنين، حتى اضطرت وزارة التربية والتعليم لوقف منصة الامتحان؛ إلى حين حل المشكلة.

طلاب تحدثوا في تقرير مع ”إرم نيوز“ عن العقبات التي واجهتهم أثناء تأدية الامتحان، أغلبها تتمثل في تعطل ”السيستم“، وعدم التمكن من فتح أو تحميل الامتحان، رغم إدخال الكود الإلكتروني الخاص بالطلبة.

وأشار الطلاب إلى أنّ مصير الامتحانات لا يزال غامضًا، في الوقت الذي تعمل فيه وزارة التعليم على تدارك الأزمة وتصحيح الأخطاء الإلكترونية التي واجهت الطلاب، حيث سادت بالأمس حالة من التخبط بين الطلاب، إلا أن المفاجأة كانت في طلب خوضهم الامتحان على ”المقهى“ أو من أي مكان به شبكة إنترنت قوية.

ونظام التعليم الجديد الذي وضعه طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، واجه انتقادات حادة من قبل أولياء الأمور والمعنيين بالأمر، في ظل اعتماده على طرق جديدة لم يستوعبها الطلاب والمعلمون بعد، لكي يتم تطبيقها عمليًا على أرض الواقع.

وكانت وزارة التربية والتعليم حددت مدة الامتحان بـ12 ساعة في اليوم الواحد لكل امتحان، على أن تحسب مدة الامتحان بداية من فتحه على ”التابلت“، بعد إدخال الكود الخاص به والذي سيستلمه الطالب من مشرف أو أخصائي التكنولوجيا بالمدرسة، بالإضافة إلى  أن الطالب متاح له أن يؤدي الامتحان في أي مكان متوفر به الإنترنت.

وتعد اختبارات الثانوية العامة الأهم على الإطلاق في مصر؛ كونها المحطة الفاصلة بين مرحلتي التعليم الأساسي والجامعي، ما دفع الوزارة للبحث عن عدة طرق للتغلب على الغش، بدأت بتطبيق نظام ”البوكليت“ في الامتحانات، وهو عبارة عن دمج أسئلة الامتحان في كراسة الإجابة، ووجود 4 نماذج للمادة الواحدة بنفس المضمون مع اختلاف ترتيب الأسئلة؛ لمنع الغش وتسريب الأسئلة، قبل أن تلجأ للامتحان الإلكتروني.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com