ملتميديا

طفلان سوريان يبرعان في تكنولوجيا ألعاب السيارات بمصر (فيديو إرم)
تاريخ النشر: 06 مارس 2018 13:29 GMT
تاريخ التحديث: 06 مارس 2018 13:29 GMT

طفلان سوريان يبرعان في تكنولوجيا ألعاب السيارات بمصر (فيديو إرم)

الطفلان عدنان أحمد برازي ومحمد حسون استطاعا الحفاظ على موهبتهما رغم لجوئهما وعائلتيهما إلى مصر

+A -A
المصدر: أحمد عثمان - إرم نيوز

استطاع طفلان سوريان، لاجئان مع عائلتيهما إلى مصر، أن يحافظا على موهبتهما في اختراع وتصميم الألعاب الإلكترونية، التي اكتسباها في بلادهما قبل أن تمزقها الحرب، المستمرة منذ نحو 7 سنوات.

وبرع كل من عدنان أحمد برازي (14 عامًا) ومحمد حسونة (12 عامًا) في استخدام التكنولوجيا وإعادة تطويعها.

ويقول الطفل عدنان في لقاء خاص مع ”إرم نيوز“  إنه من منطقة ”الصالحية“، في دمشق، ويستطيع إعادة تصميم وتحويل ألعاب السيارات، التي تسير بشكل يدوي، إلى سيارات كهربائية تسير بجهاز التحكم عن بعد (ريموت كونترول).

ويضيف عدنان أنه اكتشف هذه الموهبة لديه منذ صغره، حيث كان يهتم دائمًا بالإلكترونيات والتكنولوجيا من خلال متابعته لقناة ”ناشيونال جيوغرافيك أبو ظبي“.

ويشير إلى أنه يهتم بمتابعة أخبار الفضاء والمراكب الفضائية التي تسافر إلى الكواكب الأخرى وكيفية عملها والتكنولوجيا المستخدمة فيها.

ويعمل عدنان حاليًا على نموذج مركبة فضائية مصغر، يطور فيها نظام القيادة الآلية ودقة تصوير الكاميرات لتقديم صور أكثر دقة ووضوحًا.

 أما الطفل محمد حسون، يوضح أنه يدرس حاليًا في الصف السادس، ويقوم بتصميم الألعاب بشكل كامل، مستخدمًا مواد بيئية مختلفة مثل الكارتون.

ويقول إنه صمم سيارة من ورق الكارتون وأضاف إليها المحرك (موتور)، واستخدم بطارية الموبايل وبعض المسامير لتكون هي الـ“ريموت كونترول“ للسيارة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك