كاظم الساهر يسدل الستار على مهرجان الفجيرة للفنون (فيديو إرم)

كاظم الساهر يسدل الستار على مهرجان الفجيرة للفنون (فيديو إرم)

هديل عللوه – إرم نيوز

أسدل مهرجان الفجيرة للفنون بدورته الأولى الستار على فعالياته، بحفل ختامي لقيصر الغناء، الفنان العراقي كاظم الساهر.

تألق الساهر في حفل ضم ما يزيد عن 4 آلاف شخص، سهروا على وقع أغنياته التي تنوعت بين قديم وحديث.

ومن ”أنا وليلى“ إلى ”عيد وحب هذه الليلة“، قضى جمهور الساهر ليلتهم، ليختتم المهرجان بحفل يليق بهذه الظاهرة الفنية والثقافية التي أضفت على إمارة الفجيرة وسكانها ألقاً وبهجة، وعكست التنوع الثقافي والحضاري الذي تحتفي به الإمارات.

8f427ffa-0a92-4cd0-83d7-ba8830fabcca (1)

وتنوعت فعاليات المهرجان بين عروض موسيقية ومونودرامية ورقصات شعبية لحضارات وثقافات مختلفة، اجتمعت كلها على أرض واحدة.

المهرجان استمر على مدى 10 أيام في مرافق ثقافية وتراثية بكل من مدينة دبا والطويين ومسافي والبدية وإمارة الفجيرة.

وشهد المهرجان بجميع فعالياته إقبالا كبيرا من قبل الزوار، وهو ما يعد مؤشرا حقيقيا لنجاح هذه التظاهرة الفنية الحية، التي تنظمها هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام.

d1c2f9ed-c645-4763-b330-1e4410d0cc75

وشارك في المهرجان 700 شخص من 65 دولة من بينها اليابان والبرازيل والفلبين وفلسطين والهند وأسبانيا ومصر والصين والعراق.

222222222222

ومن الفرق الموسيقية العالمية والعربية، التي شاركت في المهرجان، فرقة هياشيني كاجورا اليابانية، وفرقة أمباوبا من البرازيل، والثلاثي جبران من فلسطين، وفرقتا تروفيث وكيوشي الموسيقية من الفلبين، وفرقة وجدة الألفية للغناء الغرناطي إلى جانب عروض الفرق الاستعراضية مثل سوهاج للفنون الشعبية من مصر، وفرقة أطفال جورجيا، وفلامنكو من إسبانيا، وموسيقى مامي خان منغانيار من شبه القارة الهندية.

وكان لعروض ”المونودراما“ نصيب كبير في قائمة المهرجان، ومن أبرزها عرض ”جلال الدين الرومي“ من تركيا، و“ميرا“ من الجزائر، و“عرس الدم“ من إسبانيا، و“الحكواتي“ من تونس، و“ثلجتان بليز“ من لبنان، و“ليدي ماكبيث“ من منغوليا، و“لا تتحرك“ من إيطاليا.

567

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة