نوافذ

كلية الأزياء والتصميم تهيئ طلابها لدخول قطاع التجزئة المنتعش في دبي
تاريخ النشر: 25 يناير 2017 10:56 GMT
تاريخ التحديث: 28 أبريل 2020 9:01 GMT

كلية الأزياء والتصميم تهيئ طلابها لدخول قطاع التجزئة المنتعش في دبي

تعد كلية الأزياء والتصميم في دبي -التي تستأثر بموقع إستراتيجي ضمن منطقة الخليج التجاري- أول منصة تعليمية تركز على تصميم الأزياء وإدارة الأعمال إذ حازت على الاعتماد الأكاديمي المحلي من وزارة التربية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

+A -A
المصدر: دبي – إرم نيوز

كشفت غرفة تجارة وصناعة دبي وفق تقرير نشرته أخيرا عن توقعات ببلوغ إيرادات قطاع تجارة التجزئة ضمن الإمارات العربية المتحدة عتبة 200 مليار درهم إماراتي خلال العام الجاري 2017، ليحقق (القطاع) بذلك مستويات نمو سنوية تصل نسبتها إلى 5%.

وأظهرت الدراسة تفاصيل تقديرية حول ارتفاع معدل الإنفاق الاستهلاكي عبر مختلف الفئات ليبلغ 750 مليار درهم في 2017 ؛ ما ينتج عنه توافر مجموعة هائلة من فرص العمل بالنسبة لخريجي الجامعات الشباب في قطاع التجزئة المتخصصة في مجال الأزياء.

وصرحت البروفيسورة أبيلاشا سينج، رئيس كلية الأزياء والتصميم: ”يلعب قطاع تجارة التجزئة وتجارة الجملة دوراً حيوياً في المساهمة بمعدلات النمو الاقتصادي لدبي، إذ يشكل 29,2% من إجمالي الناتج المحلي للإمارة. ومع استمرار حالة الانتعاش التي يشهدها السوق، يتوقع الخبراء أن تتواصل عمليات التوظيف بشكل كبير في القطاع“.

وأضافت سينج: ”من المؤكد أن يوفر إطلاق كلية الأزياء والتصميم أمام الطلاب فرصة الاستفادة من خبرات أعضاء الهيئة التدريسية والكوادر التعليمية، وذلك من خلال العمل على تهيئة الطلاب وإعدادهم لمواجهة التحديات الكبرى التي تواجههم في عالم الأزياء، والتصميم، وإدارة الأعمال، وبطريقة تمكّنهم من المساهمة الفعالة في قطاع الموضة. ومن ناحية أخرى تركز برامج الكلية كافة على إرساء منهجية تفكير عالمية وغرس روح المبادرة بين الطلاب، وتضمن عبر مختلف المواد التدريسية التي تقدمها تعزيز مهارة الطلاب الشخصية والمهنية“.

وقالت: ”يزخر المجتمع في دبي بعناصر شابة ذات أفكار عصرية، ومعدلات إنفاق عالية؛ ما لعب دوراً حاسماً في الارتقاء بمستويات نمو قطاع التجزئة، إضافة إلى تواجد العديد من الشرائح المجتمعية الشغوفة بالاطلاع على آخر التوجهات المتعلقة بعالم الأزياء والأحذية والصحة والجمال والمنتجات الفاخرة المختلفة“.

وتضمن الكلية أن يحظى طلابها بدعم وإرشادات تساعدهم في إنجاز المشاريع والتجارب المتميزة، وتمكنهم من العمل سواء بشكل مستقل أو لدى المصنعين، أو تجار التجزئة. كما تعلمهم كيفية تحديد متطلبات المستهلكين والمسارات التي تتخذها توجهات الموضة والأعمال، إضافة إلى تعريفهم بأساليب التواصل المباشر والفعال مع العملاء عبر الإنترنت، ووسائل الدعاية والترويج داخل المتجر، وتطبيق كل ما يلزم من تقنيات الشراء والبيع التي تضمن ممارسة الأعمال على نحو مستدام.

وتعتبر كلية الأزياء والتصميم أول منصة تعليمية فريدة من نوعها يتم اعتمادها في المنطقة تمنح شهادة البكالوريوس في تصميم الأزياء وإدارة الأعمال، إذ تأسست لإعداد الفئة الشابة من العرب وعشاق الموضة من الوافدين الأجانب بما يوفر لهم فرص عمل متميزة، من خلال تعليمهم مفاهيم معمقة تدعم رؤيتهم المعرفية بشكل عملي.

وتعد كلية الأزياء والتصميم في دبي، التي تستأثر بموقع إستراتيجي ضمن منطقة الخليج التجاري، أول منصة تعليمية تركز على تصميم الأزياء وإدارة الأعمال، إذ حازت على الاعتماد الأكاديمي المحلي من وزارة التربية في دولة الإمارات العربية المتحدة- شؤون التعليم العالي لتقدّم شهادات البكالوريوس في تصميم الأزياء وبكالوريوس في إدارة الأزياء أو دبلوما في التصميم والأزياء.

ويتم تصنيف الطلاب في كلية الأزياء والتصميم إلى فئتين تتضمنان طلاب الشهادات الجامعية والطلاب المشاركين في دورات محددة، ويمكن لطلاب الشهادات الجامعية الاختيار بين برنامجين مختلفين هما: درجة البكالوريوس في تصميم الأزياء، وهي شهادة معترف بها من وزارة التربية والتعليم العالي تمتد على أربع سنوات من الدراسة تزود المتعلمين بخبرة مباشرة لتصميم الملابس والأقمشة، وتنفيذ التصميم الأولي، وتصميم الأزياء بمساعدة الحاسوب؛ و درجة البكالوريوس في إدارة أعمال الأزياء، بمنهاج دراسي يمتد على أربع سنوات، ويتضمن مفاهيم تتعلق بالأقمشة ومتطلبات الجودة والتجارة، إضافةً إلى التسويق والبيع بالتجزئة والخدمات المالية وغيرها من ممارسات الأعمال المرتبطة بقطاع الأزياء. كما يمكن للطلاب بدلاً من ذلك الحصول على شهادة دبلوم لدى إكمالهم دراسة أول عامين من كلا البرنامجين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك