نوافذ

كيف تحفّز مدارس السيتي لكرة القدم في أبوظبي اللاعبين الصغار؟
تاريخ النشر: 22 ديسمبر 2016 6:32 GMT
تاريخ التحديث: 20 أبريل 2020 14:33 GMT

كيف تحفّز مدارس السيتي لكرة القدم في أبوظبي اللاعبين الصغار؟

رئيس مجموعة سيتي لكرة القدم يتحدث عن أهمية تطوير مهارات اللاعبين الصغار التي تمثل الأولوية القصوى في مجموعة سيتي لكرة القدم.

+A -A
المصدر: أبوظبي- إرم نيوز

حظي اللاعبون الصغار في مدراس السيتي لكرة القدم أبوظبي بفرصة الاطلاع عن قرب على كأس الاتحاد الأسترالي لكرة القدم الذي سبق وحققه نادي ملبورن سيتي في أستراليا، وتأتي هذه البادرة بهدف إلهام وتحفيز جيل الشباب للمضي قدمًا وتحقيق الألقاب والإنجازات التاريخية في المستقبل.

وفي نهاية الحصة التدريبية التي أقيمت في ملاعب مدينة زايد الرياضية، ظهر اللاعبون الصغار يحملون كأس الاتحاد الأسترالي لكرة القدم ويحتفلون به، وجاءت الاحتفالات في مدينة زايد الرياضية التي تتخذها مدراس السيتي مقرًا لتدريبات الصغار والذي يشهد أسبوعيًا تجمع المئات من الفتيان والفتيات.

وبهذه المناسبة صرح معالي خلدون المبارك، رئيس مجلس إدارة مجموعة سيتي لكرة القدم: ”يحتل موضوع تطوير مهارات اللاعبين الصغار أولوية قصوى في البرامج التدريبية المتبعة في مجموعة سيتي لكرة القدم، ومن هذا المنطلق نسعى دائمًا إلى اشراك اللاعبين الشباب في جميع إنجازات أندية مجموعة سيتي لكرة القدم“.

وأضاف: ”كان إحضار كأس الاتحاد الأسترالي لفئة الرجال الذي يعد أول لقب يحرزه نادي ملبورن سيتي إلى مدراس السيتي لكرة القدم أبوظبي ليحتفل به اللاعبون الصغار والمدربون، تجربة رائعة ومميزة لكل من شارك بها. ونأمل أن تساهم هذه الخطوة في تشجيع الفتيان والفتيات وتدفعهم للمضي قدمًا وتحقيق الانجازات سواء على أرض الملعب أو خارجه“.

ومن الجدير بالذكر أن كأس الاتحاد الاسترالي تعد البطولة الأولى التي حققها نادي ملبورن سيتي منذ تأسيسه عام 2009.

ولقد تم ضم نادي ملبورن سيتي إلى مجموعة سيتي لكرة القدم في عام 2014 لتصبح جزءًا من المجموعة التي تضم عددًا من الأندية؛ مانشستر سيتي الإنجليزي ونادي نيويورك سيتي الأمريكي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك