بمناسبة يوم البصر العالمي.. 7 فنانين يفوزون برسومات في مسابقة نعمة البصر في الإمارات

بمناسبة يوم البصر العالمي.. 7 فنانين يفوزون برسومات في مسابقة نعمة البصر في الإمارات

فاز7 فنانين في مسابقة نعمة البصر والتي ركزت على تقديم رسومات مستوحاة من الطبيعة ومن تفاصيل الحياة اليومية من إجمالي 300 فنان ورسام وهاوٍ شاركوا في المسابقة على مستوى دولة الإمارات خلال اكتوبر/ تشرين الاول الماضي، إذ تولت لجنة مختصة تقييم الأعمال المشاركة، وتمت طباعة الأعمال الفنية الفائزة بأبعاد ثلاثية، تقديراً للفائزين، إذ نظَّم المسابقة مستشفى “مورفيلدز” دبي للعيون ومستشفى “مورفيلدز” للعيون أبوظبي.

بعد طباعة الأعمال الفائزة بأبعاد ثلاثية وتقديراً للفائزين عرضت في معرض أيام في “السركال” بمنطقة القوز في دبي خلال الفترة من الـ 27 إلى الـ 29 من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وفي معرض “سلوى زيدان” في “سانت ريجينس” جزيرة السعديات في أبوظبي مطلع الأسبوع الجاري، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للبصر.

وشارك أكثر من 370 زائراً وفناناً في التعرف على الأعمال الفائزة إذ تم حجب الرؤية عنهم داخل المعرض لإتاحة المجال أمامهم لتحسس الأعمال الفنية ذات الأبعاد الثلاثية في محاولة لمعرفة هذه المجسمات دون النظر اليها، والهدف من ذلك إبراز وتوضيح نعمة البصر وأهمية المحافظة عليها، وقد عاش الزائرون للمعرض تجربة فريدة إذ تعرّف نسبة منهم فقط على طبيعة ونوعية الرسوم الفائزة بعد تحسس أبعادها الثلاثية.

وكانت إحدى اللوحات الفائزة عبارة عن رسم لجامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي مقدمة من الفنان دون مورايس، وكانت من اللوحات التي استطاع عدد من الناس معرفتها نظراً لأيقونية المسجد وتصميمه المميز والمعروف، وشملت الأعمال الفائزة الأخرى رسما لبرج خليفة وقت الغروب للفنان سيدهارث بريم، ورسما لراقصة باليه للفنانة دانا زرافيلي، ورسمًا لطفلة مع ورقة شجر للفنان ماركي كاركس، ورسمًا فني لعين للفنانة دانا سلامة، ورسمًا لنمر للفنانة ليزا عياش، ورسمًا لحصان للفنان سامي عصام نصر.

وبذلك حققت فكرة توظيف الفن بأشكاله المختلفة وعلى وجه الخصوص الفن التشكيلي في تعزيز التوعية الصحية، وبالذات الحفاظ على نعمة البصر في تحقيق نتائج جيدة على صعيد مشاركة أفراد المجتمع وتفاعلهم الإيجابي ومشاركتهم في الأعمال الفنية بمناسبة اليوم العالمي للبصر.

وقد كان كل من مستشفى “مورفيلدز” للعيون في دبي وأبوظبي  أطلقا في شهر أكتوبر مسابقة فنية للتوعية بمخاطر أمراض العيون وأهمية المحافظة على البصر من خلال الرعاية الطبية للعين وذلك بمناسبة اليوم العالمي للبصر، وركزت المسابقة على حاسة البصر، إذ دعت الفنانين والرسامين والهواة في الإمارات للمشاركة في المسابقة من خلال تقديم لوحات فنية تشمل بورتريه أو منظرا طبيعيا أو رسما تشكيليا.

اللجنة المنظمة للمسابقة من مستشفى “مورفيلدز” للعيون في دبي وأبوظبي وثقت المسابقة الفريدة من نوعها وذلك بعمل شريط فيديو بدءاً من تسلم الأعمال المشاركة وعملية تقييمها، واختيار الأعمال الفائزة وتحويلها الى مجسمات ثلاثية الأبعاد ثم ردود فعل الزائرين للمعرضين وتفاصيل محاولة تحسس الأعمال الفائزة والتعرف عليها وأعينهم معصوبة، وسيتم بث الشريط عبر موقع المستشفى على فيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى.