السيدات السعوديات يساهمن في دعم المملكة في مواجهة التحديات المستقبلية‎

السيدات السعوديات يساهمن في دعم المملكة في مواجهة التحديات المستقبلية‎

يقود فندق وأبراج مكة هيلتون مهمة تمكين المرأة في المملكة العربية السعودية ليصبح اليوم واحدًا من أكبر المؤسسات التي توظف المرأة السعودية في مكة المكرمة، حيث تعمل أكثر من 50 امرأة في مختلف أقسام الفندق.

وقد قفز عدد السيدات السعوديات العاملات في المملكة إلى ما يقارب 50% في السنوات الخمس الماضية، بحسب تقرير حكومي صدرمؤخرًا.

ومنذ قيام الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز بإصلاحات في شتى المجالات خلال فترة حكمه التي دامت 10 أعوام، أصبحت النساء يشكلن حوالي 15% من إجمالي القوى العاملة السعودية. كما زاد اعتماد المملكة على النساء العاملات بشكل كبير، في الوقت الذي أصبحت الرواتب التي تكسبها النساء في بعض الأحيان تساعد في إعالة أسرهنّ.

وأصبح باستطاعة السيدات السعوديات العمل في المستشفيات، وقطاعات التجزئة، وفي السلك الدبلوماسي، وغرف الأخبار، الأمر الذي كان ثمرة الإصلاحات التي قام بها الملك الراحل.

وتعليقًا على ذلك، قال إبراهيم الفاتي، المدير العام لفندق وأبراج مكة هيلتون: “إن اجتذاب النساء اللواتي يتمتعن بالمؤهلات المطلوبة للعمل في فندقنا هو هدفنا الأول من أجل تمهيد الطريق للجيل القادم من سيدات الأعمال”.

ويأتي الفندق، الذي افتتح في 1995، في الطليعة من حيث توظيف السيدات في مجال إدارة الموارد البشرية والمالية، فضلًا عن تعيينهن في إدارة المبيعات، وتنسيق تكنولوجيا المعلومات، وإدارة التجارة الإلكترونية، وضبط الأمن.

فعلى سبيل المثال تعمل السيدة كريمة فتيني ضابط أمن في الفندق وقد كانت من أولى النساء العاملات في القسم، إذ يتضمن عملها الحفاظ على أمن الفندق وسلامة النزيلات.

من جهة أخرى أكدت وزارة العمل السعودية أن تأمين وظائف للسيدات السعوديات يأتي على رأس أولوياتها. وتمثل النساء 50% من مجموع الطلاب المتخرجين في المملكة العربية السعودية مع توفر أفرع القانون والهندسة المعمارية.

وأضاف الفاتي بقوله: “يشهد قطاع العمليات لدينا نموًا متواصلًا في نسبة العضوات العاملات، في الوقت الذي تسلط فيه الجوائز التي نقدمها والبرامج التحفيزية الضوء على الدعم الذي نوفره لكل فرد عامل”.

وقد كانت عبير فكيرة، التي تشغل منصب مساعد مدير الموارد البشرية في فندق وأبراج مكة هيلتون منذ عام 2013، أول امرأة سعودية تتسلم هذا المنصب في فنادق هيلتون بالمملكة . وحازت فكيرة في 2015 على جائزة CEO Light & Warmth Award  التي تعد أعلى تكريم يمنح من فنادق هيلتون للمنسيين المتوفقين في مجال عملهم.

وتابع الفاتي: “نهدف إلى رفع مستوى المعرفة والإبداع والمهارات التي تمتلكها زميلاتنا السعوديات. ويعتبر طاقم العمل لدينا السفراء الأمثل للمملكة بشكل عام ولمكة المكرمة بشكل خاص ونحن نشجعهم دومًا للعمل والتقدم وتحقيق طموحاتهن الشخصية وأهدافهن”.

ونظرًا لتزايد عدد السيدات العاملات في فندق وأبراج مكة هيلتون، خصّص الفندق قسمًا للنساء فقط مزوّدًا بغرف لتغيير الملابس بالإضافة إلى صالة ومرافق لتناول الطعام.

ويخضع فريق العمل في فندق وأبراج مكة هيلتون لبرامج تدريبية مكثفة من أجل تطويرهن مهنيًا. ويشكل برنامج “جواز السفر إلى النجاح” واحدًا من البرامج التابعة للاتحاد الدولي للشباب، والذي يهدف لتشجيع المرأة نحو تطوير ذاتها ومهنتها واتباع أفضل نمط حياة لتحقيق النجاح.