التقنيات الذكية ترتقي بمستوى خدمة العملاء ضمن قطاع الفنادق في السعودية

التقنيات الذكية ترتقي بمستوى خدمة العملاء ضمن قطاع الفنادق في السعودية

تعيد التكنولوجيا الذكية تحديد الأساليب التي تتيح للفنادق العاملة في المملكة العربية السعودية تخصيص تجاربها الفريدة من أجل ضيوفها الراغبين بالتواصل مع كل شيء في أي زمان ومكان.

اليوم، قبل أي وقت سابق، يلجأ المسافرون الدوليون نحو الاعتماد على التكنولوجيا النقالة لخلق تجاربهم الفريدة الخاصة بهم والمستوحاة من البيئة المحلية، مع البقاء في الوقت نفسه على اتصال مع الأشخاص والأماكن حولهم وحول العالم. سواء فيما يتعلق بالعثور على أفضل الأماكن لتذوق طعام تقليدي أو تقييد الدخول للفندق أثناء القدوم من المطار، حيث يمكن للمسافرين الوصول إلى مجموعة متنوعة من المزايا، المتوفرة جميعها تحت تصرفهم.

وفي هذا الصدد، قال إسماعيل سري، المدير العام لدى “كونراد مكة جبل عمر”: “يأتي معظم المسافرين إلى مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة والحج، حيث يكون الوقت لمعظمهم ذا أهمية بالغة. وإذا ما كان لديهم ساعة من الزمن لاستكشاف المدينة، فإنهم يعرفون أين يذهبون وماذا يشاهدون بطريقة سلسلة وميسرة. إذ يمكن لتطبيق “خدمات النزلاء” مساعدة أصحاب الفنادق على توفير المزيد من الطرق التي بإمكانها تحويل إقامة ضيوفهم إلى لحظات مميزة لا تنسى”.

وتابع سري: “بإمكان تطبيق “خدمات النزلاء” من “كونراد” على سبيل المثال، مساعدة الضيوف في تخطيط عدد من الأنشطة المحلية وتحويلها إلى تجارب ملهمة من حيث التسوق والمغامرة والأطباق الفاخرة، إذ تتيح لهم اكتشاف الثقافة المحلية من منظور المقيم المحلي، ما يجعلهم يستمتعون برحلاتهم بأعلى درجة ممكنة”.

ويتصف المسافرون الخليجيون، الذين يشكلون غالبية الضيوف في الفنادق السعودية، ببراعتهم التقنية. ووفقاً لتقرير صادر عن “جي إس إم إيه” عن “اقتصاد الجوال” الخاص بالدول العربية لعام 2015، يشهد الشرق الأوسط نسبة النمو الأعلى تقريباً في استخدام الأجهزة النقالة، مع ارتفاع اتصالات الجيل الثالث والرابع من 20 مليونا العام 2009 إلى 182 مليونا العام 2015. ومن المتوقع أن يستمر هذه النمو بحزمة النطاق العريض التي من المقدر أن تمثل 69 بالمئة من كافة الاتصالات النقالة في المنطقة بحلول عام 2020.

وأضاف سري: “تأتي منطقة الخليج في طليعة المناطق حول العالم في استخدام التطبيقات النقالة، حيث أصبحت جزءاً من حياة الناس اليومية، ويعتمد ضيوفنا على العديد من الأشكال التقنية لقياس الخدمات الفندقية”.

ويعتبر “كونراد مكة جبل عمر” جزءا من “هيلتون أونرز”، برنامج ولاء الضيوف الوحيد الذي يتيح للضيوف الحجز مباشرة عن طريق الموقع الإلكتروني للفندق، وتملك جميع تطبيقات البرنامج أو مراكز اتصال الحجز إمكانية الوصول إلى المزايا بما في ذلك الحسومات الحصرية، ونقاط التميز، وخدمة الواي فاي.

ويتيح تطبيق البرنامج الشهير أيضاً لأعضائه تجاوز مكتب الاستقبال الأمامي وتقييد الدخول والتوجه مباشرة إلى غرفهم، ومن ثم استخدام التطبيق على الهاتف الذكي بسلاسة كمفتاح للدخول في بعض الأماكن. كما يمكن للأعضاء، الذين بإمكانهم الوصول إلى أدنى الأسعار مع ميزة ضمان السعر الأفضل، تخصيص إقامتهم عبر التطبيق من خلال طلب المساعدات الخدمية كالحصول على وسائد إضافية أو وجبات خفيفة أو مشروبات.