نوافذ

اليمين المتطرّف في ألمانيا يهاجم أوزيل ويتهمه بالنفاق
تاريخ النشر: 06 يونيو 2016 7:48 GMT
تاريخ التحديث: 06 يونيو 2016 8:02 GMT

اليمين المتطرّف في ألمانيا يهاجم أوزيل ويتهمه بالنفاق

رئيسة حزب تتهم أوزيل بالنفاق على خلفية الصورة التي نشرها الشهر الماضي وهو يؤدي مناسك العمرة في مكة المكرمة.

+A -A
المصدر: برلين - إرم نيوز

يتعرّض مسعود أوزيل، لاعب منتخب ألمانيا، لهجمة شرسة من اليمين المتطرف في بلاده، والذي انتقده بشدة؛ لأنه لا يؤدي النشيد الوطني الألماني قبل مباريات المنتخب الوطني.

ويأتي الهجوم على لاعب فيردر بريمن وريال مدريد الإسباني السابق وآرسنال الإنجليزي حاليا قبل أيام على انطلاق كأس أوروبا في فرنسا، وبعد أيام أيضا على تعرض زميله في المنتخب بواتنغ لهجوم مماثل كان ”بطله“ نائب رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا، ألكسندر غاولاند، الذي استخدم ركيزة أساسية في المنتخب وبايرن ميونخ لشن حملته العنصرية ضد اللاعبين من أصل أجنبي.

وفي مقابلة تنشرها، الأحد، صحيفة ”دي فيلت“، ونقلتها وكالة الأنباء الفرنسية، خرجت فراوكيه بيتري، رئيسة الحزب ذاته، بهجوم على أوزيل، التركي الأصل، لأنه وبحسبها يعطي مثالا سيئا للأطفال، مضيفة: ”من المؤسف أن أوزيل الذي يعتبر من الأشخاص القدوة بالنسبة للأطفال والمراهقين، لا يؤدي النشيد الوطني“.

كما اتهمت أوزيل بالنفاق على خلفية الصورة التي نشرها الشهر الماضي في وسائل التواصل الاجتماعي وهو يؤدي مناسك العمرة في مكة المكرمة، لأنه وحسب أسلوب حياته في ألمانيا وإنجلترا ”لا يعيش وفقا لقواعد الشريعة الإسلامية“، بحسب بيتري، التي أضافت: ”على أي حال، أن النساء اللواتي يمضي الوقت معهن لا يضعن الحجاب“.

وواصلت: ”لكن قد تريد أن تسأل أوزيل إذا كان يبعث رسالة سياسية“.

والأسبوع الماضي، قال غاولاند لصحيفة ”فرانكفورتر الغيماين تسونتاغتسايتونغ“ بأن الألمان لا يحبذون أن يكون بواتنغ، المولود في برلين من أب غاني، جارا لهم، مضيفا: ”يجده الناس بأنه لاعب جيد لكن لا يريدون أن يكون بواتنغ جارا لهم“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك