نوافذ

100 مليون دولار الأرباح السنوية لفندق "تشيران بالاس" إسطنبول
تاريخ النشر: 08 مايو 2016 9:20 GMT
تاريخ التحديث: 08 مايو 2016 10:10 GMT

100 مليون دولار الأرباح السنوية لفندق "تشيران بالاس" إسطنبول

الفندق المُصنّف في المركز الأول على مستوى تركيا والمركز العاشر ضمن أفخم 10 فنادق في العالم يتطلّع لإقامة مشروعات جديدة لتطوير خدماته الراقية للنزلاء.

+A -A

أبوظبي –  قال السيد رالف رادتكي المدير العام لفندق تشيران بالاس كمبينسكي إسطنبول إن الأرباح السنوية لهذا الفندق الفاخر تصل إلى 100 مليون دولار.

وذكر في حديث لموقع ”هوتل اندريست“، أن فندق تشيران بالاس كمبينسكي إسطنبول التابع لمحفظة جهاز أبوظبي للاستثمار ”أديا“ يحتل المرتبة الأولى بين كافة فنادق كمبنسكي حول العالم من حيث ارتفاع الأرباح والإيرادات.

وقال إن هذا الفندق المصنف في المركز الأول على مستوى تركيا والمركز العاشر ضمن أفخم 10 فنادق في العالم يتطلع لإقامة مشروعات جديدة لتطوير خدماته الراقية للنزلاء.

وذكر رادتكي ”لدينا اعتراف من مؤسسات وهيئات عالمية بأن فندق تشيران بالاس كمبينسكي إسطنبول الأكثر تميزًا في العالم من ناحية القيمة التاريخية والتراثية والمعمارية.

وقال المدير العام الحائز على لقب ”أفضل خبير فندقي في العالم“ إن المرحلة المقبلة سوف تشهد إقبالاً كبيراً في تزايد أعداد السياح خاصة بعد انتهاء شهر رمضان المبارك وبدء العطلات الصيفية.

وأشار إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر من أهم الأسواق السياحية تليها السعودية والكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان.

وذكر أن فندق قصر تشيران كيمبنسكي إسطنبول، يطرح في الوقت الحاضر عروضًا خاصة للعائلات لقضاء عطلات الصيف المريحة في واحد من أفخم الفنادق في تركيا.

وأكد على أهمية الدور الذي تقوم به الاتحاد للطيران وطيران الإمارات وطيران العربية وفلاي دبي والخطوط الجوية التركية في زيادة عدد الزوار من دول الخليج والشرق الأوسط لقضاء عطلاتهم في إسطنبول التي وصفها بأنها مدينة آمنة.

وأشار إلى أن الإمارات جاءت في المرتبة الأولى عربيًا في عدد الزوار إلى فندق قصر تشيران كيمبنسكي إسطنبول من حيث الإشغال الفندقي تلتها السعودية وقطر ودول أخرى فيما جاءت الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الأولى عالميًا تلتها ألمانيا وبريطانيا.

وقال إن فندق تشيران كيمبنسكي إسطنبول هو الأكثر جاذبية للعائلات الملكية ورجال الأعمال والأثرياء من الدول الخليجية والعربية والعالم نظرًا لخدماته الراقية وموقعه الفريد فهو القصر الفندقي الوحيد في إسطنبول الذي يرتبط اسمه بالحضارة العثمانية وله من عراقة في التاريخ الضارب في القدم على شاطئ البوسفور.

وأشار إلى أن أجنحته الملكية والغرف والقاعات والمطاعم الفاخرة تستقبل على مدار العام الرؤساء والزعماء والمشاهير والنجوم في الفن والسياحة والرياضة والأعمال في العالم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك