نوافذ

فعاليات تراثية وعروض فنية في اليوم العالمي للفلكلور بكلية الخوارزمي
تاريخ النشر: 08 مايو 2016 8:39 GMT
تاريخ التحديث: 08 مايو 2016 9:22 GMT

فعاليات تراثية وعروض فنية في اليوم العالمي للفلكلور بكلية الخوارزمي

الفعاليات بدأت بكلمة للبروفيسور نيجل ويزرل أكد فيها اعتزاز جامعة ليفربول جون مورس بالتعاون مع كلية الخوارزمي الدولية التي تعتبر أول كلية خاصة معتمدة ومرخصة من وزارة التعليم العالي.

+A -A

 أبوظبي – نظّمت كلية الخوارزمي الدولية فعاليات اليوم العالمي السنوي للفلكلور الشعبي والعادات والتقاليد للطلبة الدارسين بها بمشاركة فرق طلابية تمثل 40 جنسية عربية وأجنبية قدموا عروضاً حية تعبر عن التراث الشعبي والقيم والتقاليد المميزة لكل دولة.

وقد أقيمت فعاليات اليوم العالمي في الحرم الجامعي الجديد للكلية بمنطقة الباهية بطريق أبوظبي – دبي بحضور البروفيسور نيجل ويزرل نائب رئيس جامعة ليفربول جون مورس والسفير محمد عمران سفير جمهورية بنغلاديش والدكتور نعيم راضي عضو مجلس الأمناء لكلية الخوارزمي الدولية وممثلين عن عدد من الجهات المجتمعية ورئيس وأعضاء مجلس طلبة الكلية.

                     DSC_1663

وبدأت الفعاليات بكلمة للبروفيسور نيجل ويزرل أكد فيها اعتزاز جامعة ليفربول جون مورس بالتعاون مع كلية الخوارزمي الدولية التي تعتبر أول كلية خاصة معتمدة ومرخصة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العام 2000، مشيرا ً إلى أن الشراكة مع جامعة ليفربول جون مورس بدأت في العام 1991 وشملت مجالات أكاديمية متعددة.

وأعرب عن اعتزازه بالتطور النوعي الذي أحرزته كلية الخوارزمي الدولية من حيث البرامج المطروحة في الدبلوم والبكالوريوس وما خصصته من خطوات في سبيل الحصول على الاعتماد الأكاديمي العالمي لعدد من برامجها المطروحة مشيداً بمناخ التسامح في دولة الإمارات والذي شهده خلال هذه الفعالية والتي تعكس حالة ثقافية مميزة عالمياً.

وأكد الدكتور نعيم راضي في كلمته خلال الحفل على أهمية هذه الفعالية التي تعكس حالة التنوع الثقافي وتترجم قيم التسامح لمجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة واحتضانه لأكثر من 200 جالية عربية وأجنبية يعملون ويبدعون في نسيج متناغم من التسامح على أرض الإمارات.

                      DSC_1713

وأشار إلى أن اليوم العالمي للفلكلور والتراث الشعبي يستهدف تسليط الضوء على بيئة التعلم المتميزة التي توفرها كلية الخوارزمي الدولية لهؤلاء الطلبة الذين ينتمون إلى منظومة واسعة من القيم والثقافات والتقاليد المتنوعة.

ومن جانبها أشارت الطالبة مزنة خليفة النعيمي إلى أهمية هذه الفعالية التي عكست تنوعاً ثقافياً للطلبة المشاركين وقدمت بانوراما عريضة عن قيم وتراث شعبي لكل جالية.

وأكد الطالب حامد حمد الراشدي اعتزاز الطلبة بالمشاركة المتميزة من جانب الشرطة المجتمعية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي وحرصهم على تعزيز التعاون والشراكة المجتمعية مع طلبة الكلية.

وأوضحت الطالبة هالة سعيد المحرمي أن الفعاليات شملت تكريم عدد من العمال في الخدمات المساندة بالكلية تقديراً لدورهم وجهودهم اليومية.

                       DSC_1918

وقال الطالب علي مصبح الزيودي أن مشاركة طلبة دولة الإمارات في الفعالية حازت على تقدير الجميع نظراً لما تميّزت به من تنوع، حيث قدمت فرق طلابية من مدرسة الباهية للبنين ومتحف زايد الخير فقرات فنية للتراث الإماراتي خاصة في اليولة أبرز من خلالها الطلبة مهارات إبداعية في هذا الفن التراثي الشعبي.

ومن جانبه أشار الطالب مبارك جميل التميمي إلى أن اليوم العالمي تضمن معرضاً للملابس والفلكلور الشعبي والأطعمة وغيرها من عناصر التراث التي تعبر عن حضارة وقيم الطلبة المشاركين. كما شملت الفعاليات فقرات وعروضاً فنية لجاليات عربية وأجنبية بمشاركة الطلاب والطالبات.

وفي ختام الحفل كرم الدكتور أحمد غنيم رئيس الكلية الفائزين من الفرق الطلابية الإماراتية والمغربية والسورية واللبنانية لتميزهم في تقديم فقرات فلكلورية خلال الفعالية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك