نوافذ

البرتغال.. مفاوضات مع الاتحاد للطيران لفتح خط بين أبوظبي ولشبونة
تاريخ النشر: 17 أبريل 2016 9:44 GMT
تاريخ التحديث: 17 أبريل 2016 11:39 GMT

البرتغال.. مفاوضات مع الاتحاد للطيران لفتح خط بين أبوظبي ولشبونة

وزير الصناعة في البرتغال قال إن معدل السياحة في البرتغال سجل نموًا خلال العام الماضي بنسبة 20%، ونتوقع أن يرتفع النمو هذا العام بنسبة 25% بفضل التسهيلات والخدمات والمزايا التي تقدمها البرتغال للسياح".

+A -A

أبوظبي – قال السيد جواو فاسكونسيلوس وزير الصناعة في البرتغال إن بلاده تستعد لاستضافة قمة الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات في لشبونة ديسمبر المقبل، بحضور ومشاركة 50 ألف شخص بينهم رؤساء دول وحكومات ووزراء وخبراء ورؤساء شركات ومستثمرون وإعلاميون.

وأوضح في حديث خاص لموقع ”هوتل أندريست دوت كوم hotelandrest.com“ خلال زيارته إلى أبوظبي مؤخرا، أن هذه القمة سوف تبحث التحديات التي تواجهها الدول والحكومات بسبب التهديدات المتمثلة في الاختراقات الأمنية لشبكات الإنترنت والمواقع الإلكترونية ذات الطبيعة الأمنية والعسكرية الحساسة إضافة إلى الاستثمارات في هذا القطاع.

وتوقع طرح مشروعات خلال هذه القمة، تقدر بحوالي 100 مليار دولار وذلك بهدف حرص الدول والشركات على تعزيز أمن الشبكات الإلكترونية وحماية المعلومات للمواقع الإلكترونية وتطويرها ومحاربة القرصنة والإعلان عن جيل جديد لشبكات الإنترنت يتسم بالسرعة العالية.

وأشار فاسكونسيلوس إلى أن بلاده تشهد نموا كبيرا في حركة السياحة الإقليمية والدولية بسبب الاستقرار السياسي والاجتماعي والأمني وبسبب عدم ارتفاع الأسعار بقوله ”إن معدل السياحة في البرتغال سجل نموًا خلال العام الماضي بنسبة 20%، ونتوقع أن يرتفع النمو هذا العام بنسبة 25% بفضل التسهيلات والخدمات والمزايا التي تقدمها البرتغال للسياح“.

وكشف النقاب عن مفاوضات تجري حاليا بين الحكومة البرتغالية وشركة الاتحاد للطيران لفتح خط جوي يربط بين أبوظبي ولشبونة مباشرة لتطوير السياحة والتجارة وقال ”قد يتم التوصل إلى اتفاقية بين الجانبين قبل نهاية العام الجاري“.

وأضاف ”نحن حريصون على افتتاح هذا الخط نظرًا لأهمية أبوظبي بالنسبة للبرتغال“. وذكر أن طيران الإمارات تقوم حاليا بتسيير رحلتين يوميا من دبي إلى لشبونة وهذا عمل رائع يخدم علاقات البلدين في شتى المجالات.

وأكد على أهمية التعاون بين الإمارات والبرتغال في قطاعات الإنشاءات والبناء والأغذية والزراعة والرعاية الصحية والطبية، وتقنية المعلومات والتكنولوجيا في مختلف المجالات، وغيرها من القطاعات الأخرى التي حققت فيها البرتغال تطورًا كبيرًا. وأشار إلى الفرص الهائلة في مجال الطاقة والإعلام الرقمي والتكنولوجيا، مؤكدًا على أن أبوظبي شريك استراتيجي للبرتغال في هذه المشاريع .

وذكر أنه التقى في أبوظبي ودبي مع أعضاء مجلس العمل الاقتصادي البرتغالي الذي سيتم إطلاقه في دبي قبل نهاية العام الجاري لتطوير حركة الصادرات والاستثمارات بين البلدين. وأضاف قائلا ”سيتم إطلاق مجلس العمل الاقتصادي البرتغالي في أبوظبي العام القادم“.

ودافع عن خطة الحكومة البرتغالية بطرح برنامج ”الفيزا الذهبية“ للمستثمرين العرب والأجانب وقال ”لقد حصل على هذه الفيزا حتى الآن أكثر من 200 ألف مستثمر من الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا ودول الكاريبي وأمريكا اللاتينية الأمر الذي يدر عوائد بمليارات اليورو للحكومة“.

وأضاف ”سوف نواصل العمل بهذا البرنامج لتحقيق عوائد استثمارية واقتصادية كبيرة. عبر توفير برامج الإقامة الأوروبية أمام المستثمرين وإتاحة الفرصة لهم للتنقل بحرية في دول الاتحاد الأوروبي بدون الحاجة للحصول على تأشيرة شنغن.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك