نوافذ

أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تنظم دورة تدريبية لتعزز قدرات التفكير
تاريخ النشر: 23 فبراير 2016 12:01 GMT
تاريخ التحديث: 23 فبراير 2016 12:28 GMT

أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تنظم دورة تدريبية لتعزز قدرات التفكير

الأنموذج التعليمي في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تم تصميمه لتعزيز الميزة التنافسية لدولة الإمارات على الساحة الدولية والإقليمية.

+A -A

أبوظبي – نظمت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية (EDA) دورة تدريبية لمدة ثلاثة أيام وتحت عنوان ”التفكير الإستراتيجي ومهارات تخطيط السيناريو“ وذلك ضمن جهودها لتعزيز المعرفة والمهارات الأكاديمية الحالية والمستقبلية للدبلوماسيين وتمكينهم من المساهمة بشكل إيجابي في تحقيق أهداف السياسة الخارجية لدولة الإمارات، وذلك بحضور كبار الموظفين من وزارة الخارجية والتعاون الدولي ومن الجهات الحكومية المتنوعة.

حاضر في الدورة التدريبية التي شهدت مناقشات تفاعلية حول دور التفكير الإستراتيجي في تطوير السياسة الخارجية، بالإضافة إلى توفير التدريب العملي حول الطرق العملية والفعالة لإعداد التخطيط الإستراتيجي ودوره في تحليل السياسيات والتعامل مع مختلف القضايا التي تواجه الدبلوماسي خلال عمله، كل من بارت هوجيفين والسيدة إيفيلين بورجمان من معهد كلينغندايل (المعهد الهولندي للعلاقات الدولية).

وفي تعليقها على الدورة التدريبية قالت مريم المحمود مدير إدارة التدريب التنفيذي، والمتحدث الرسمي في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، ”تم تصميم الأنموذج التعليمي في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية لتعزيز الميزة التنافسية لدولة الإمارات على الساحة الدولية والإقليمية؛ ما يجعله أنموذجاً فريداً في تنمية القدرات الدبلوماسية والبحوث وقيادة الفكر في دولة الإمارات. وتهدف الدورة التدريبية الحالية إلى تطوير المهارات القيادية لدى الدبلوماسيين باستخدام تقنيات مبتكرة وخلاقة من شأنها أن تساعدهم على المساهمة في تحقيق أهداف السياسة الخارجية لدولة الإمارات التي تسعى دائماً إلى تحقيق المزيد من التميز والنجاح“.

وبينت المحمود أن الدبلوماسية تمتلك أوجهًا متعددة، كغيرها من العلوم والمعارف وترتبط ارتباطاً وثيقاً بالتغيرات التكنولوجية والسياسية والاقتصادية والتي ترتبط بآليات عملها، وتطوير السياسة الخارجية الفعالة هي مهمة جداً، وتعتمد بشكل كبير على تحليل السياسات وعلى مختلف المستويات، والتفكير الإستراتيجي يشكل عاملاً حاسماً في تحقيق التميز في أهداف السياسة الخارجية وبناء العلاقات الدولية الناجحة والفاعلة.

في اليوم الأول من الدورة التدريبية، تم تعريف المشاركين بالطرق المختلفة لتخطيط السياسات، كما تم تقسيم المشاركين إلى مجموعات مختلفة لتبادل الأفكار والتدريبات المتعلقة بالتفكير الإستراتيجي. وتركز اليوم الثاني والثالث من الدورة التدريبية على استخدام تخطيط السيناريو كأداة رئيسة للتفكير الإستراتيجي. وأجريت تدريبات عملية للمشاركين، بما يخدم توجهات دولة الإمارات في تحقيق رؤيتها في تحقيق التميز في المجال الدبلوماسي.

وتقدم أكاديمية الإمارات الدبلوماسية وكمركز متكامل برنامج دبلوم الدراسات العليا لإكساب المنتسبين إليه المهارات والثقة المطلوبة لتمثيل دولة الإمارات بشكل فاعل في الساحة الدولية. كما تقدم دورات تدريبية قصيرة تستهدف الموظفين الحاليين في مجالات السياسة الخارجية والدبلوماسية في دولة الإمارات. وفي مجال البحث والتحليل، تقوم الأكاديمية بإجراء دراسات معمقة حول المنطقة ودولة الإمارات لبناء قاعدة معرفية في مجال العلاقات الدولية والدبلوماسية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك