موهبة طبية جديدة تنضم لفريق الأطباء في مركز سنو دينتال في العاصمة أبوظبي

موهبة طبية جديدة تنضم لفريق الأطباء في مركز سنو دينتال في العاصمة أبوظبي
#إرم_نيوز

المصدر: إرم نيوز - أبوظبي

أعلن مركز “سنو دينتال” لطب الأسنان عن انضمام الطبيب محمد ميخائيل إسكندراني إلى فريق الأطباء والمختصين في المركز، وذلك في إطار مشروع تقديم المزيد من الخبرات العالمية إلى العاصمة أبوظبي، واستجابةً للزيادة التي شهدها المركز في عدد المراجعين في مدة قياسية منذ افتتاحه نهاية العام الماضي.

يتمتع الدكتور “إسكندراني” والحائز على بضع جوائز عالمية في طب الأسنان بأكثر من 20 عامًا من الخبرة في بضع دول حول العالم كالمملكة المتحدة والسويد ومنها 12 عامًا في العاصمة أبوظبي. وتشمل اختصاصات الدكتور “إسكندراني” علاج الأسنان وقنوات جذورها والترميم بالإضافة إلى زراعة وتجميل الأسنان بما فيها تيجانها والتبيض وتركيب الطبقات التجميلية بأحدث الطرق والتقنيات العالمية.

وتأتي الزيادة في عدد مراجعي المركز ثمرة للإستراتيجية التي يتبعها المركز في التنبيه إلى مبدأ “الوقاية خير من العلاج”، الذي يهدف إلى توسيع الخيارات أمام المرضى للحؤول دون البدء بالعلاج إلا بعد التأكد من دراسة كافة الخيارات أمامهم لتوفير الجهد والمال، من خلال تركيزه على العناية بالفم والأسنان والاهتمام بالصحة العامة للفم وضمان علاجه بأقل تدخل جراحي، بالإضافة إلى استخدامه لأحدث التقنيات والطرق العلاجية المبتكرة إلى جانب وجود نخبة من الأطباء المختصين والمتميزين عالميًا وعلى درجة عالية من الخبرة والكفاءة.

وعبر الدكتور بير رينبيرغ المدير التنفيذي في سنو دينتال عن سعادته بانضمام عضو جديد لأطباء المركز قائلًا: “نرحب بانضمام الدكتور إسكندراني الذي يشكل إضافة هامة لطاقمنا الطبي الذي يضم نخبة من الخبراء العالميين في طب الأسنان؛ لأننا على ثقة بأن الإقبال الكبير الذي شهده المركز منذ افتتاحه عام 2017 يأتي من اختيارنا لأفضل المواهب الطبية في هذا المجال”.

وأضاف الدكتور رينبيرغ: “إن اهتمامنا ينصب حاليًّا على خفض الحاجة إلى العلاج والتدخلات الجراحية، والتركيز على العناية بالصحة العامة بالأسنان ووقايتها وهو ما يؤمن به الدكتور إسكندراني بدوره. أما بالنسبة للمراجعين، فإن إستراتيجية المركز العلاجية أكسبته احترامهم وتعاونهم مع الأطباء، كما ساهمت هذه الإستراتيجية في بناء جسور متينة من الثقة بينهم وبين المركز خلال فترة زمنية قصيرة”.

ويذكر أن الدكتور إسكندراني من خريجي جامعة “غوثنبيرغ-السويد” لعام 1997، واجتاز العديد من الدورات العلمية وحصل على شهادات في طب وتجميل الأسنان مثل: علاج الجذور، وتقويم الأسنان وتجميلها، وتركيب وزراعة الأسنان، والحشوات التجميلية، ومعالجة سرطان الفم، بالإضافة إلى دورة خاصة بإدارة مراكز طب الأسنان. كما أنه عضو في جمعية أطباء صحة الأسنان البريطانية وفي جمعية أطباء الأسنان السويدية.

ومن جانبه قال الدكتور إسكندراني: “إن انضمامي لمركز سنو دينتال يشعرني بالحماسة، فأنا من المدرسة التي تنادي بمبدأ “الوقاية خير من العلاج” سنو دينتال يعطي الأولوية للوقاية والعناية بدلاً من إهدار الجهد والمال في العلاج؛ ما جعلني لا أتردد بالانضمام إليه، فأنا على يقين بأن الرؤية التي يتبناها المركز وطاقم الأطباء الرواد وذوو الخبرة في عالم طب الأسنان، سيجعل من مركز سنو دينتال علامة فارقة ومميزة في مجال طب الأسنان وعلاج أمراض الفم في المنطقة بأسرها”.

محتوى مدفوع