موزة العتيبة سفيرة الإمارات لمنظمة يوم رائدات الأعمال العالمي

موزة العتيبة سفيرة الإمارات لمنظمة يوم رائدات الأعمال العالمي

المصدر: إرم نيوز - أبوظبي

أعلنت منظمة يوم رائدات الأعمال العالمي (WEDO)، إحدى أكبر المبادرات لتمكين المرأة في مجال تأسيس وتمويل المشاريع في العالم، عن منح موزة سعيد بن أحمد العتيبة المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة العتيبة إنماء، لقب سفيرة الإمارات للمنظمة.

وجرى تعيين سعادة موزة العتيبة كسفيرة للإمارات ليوم رائدات الأعمال العالمي، وستعمل بالتنسيق مع سارة بنت عايد العايد السفيرة الإقليمية للمنظمة كجزء من إستراتيجية المنظمة العالمية التي وضعتها السفيرة العالمية، ومؤسس يوم رائدات الأعمال العالمي ويندي دايموند.

وعبرت موزة العتيبة عن اعتزازها بمنحها لقب سفيرة الإمارات ليوم رائدات الأعمال العالمي، موضحة أنها ستعمل بكل جهد وكفاءة من أجل الاحتفاء بمناسبة يوم رائدات الأعمال العالمي الذي يصادف يوم الـ 19 من تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام،  وتستمر فعاليات هذه المناسبة حتى يوم الـ29  من الشهر ذاته، عبر تفعيل الاهتمام برائدات الأعمال من سيدات وشابات عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، وتنظيم دورات تدريب وتأهيل بالتعاون بين مجلس رائدات الأعمال العالمي والجهات المعنية في الإمارات، والتعريف بأهداف ودور المجلس عبر الالتقاء بكبار المسؤولين والشخصيات، واستعراض الدور الهام والحيوي الذي يقوم به المجلس في دعم رائدات الأعمال بالدولة والمنطقة والعالم.

وأكدت العتيبة أهمية تعليم وتدريب وتأهيل المرأة وتشجيعها على التطور في القطاعين التعليمي والاقتصادي، وتحقيق هدف المجلس في تمكين المرأة في المجال التجاري وتخفيف حدة الفقر.

وذكرت العتيبة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة قطعت شوطاً كبيراً في مجال دعم رواد ورائدات الأعمال عبر تأسيس صندوق الشيخ خليفة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومؤسسة الشيخ محمد بن راشد للمشاريع وغيرها من المبادرات الأخرى والتي أسهمت في دعم وتشجيع ومساندة رواد ورائدات الأعمال بالدولة، سواء بالاستشارات أو التوجيهات أو التمويل اللازم للشروع في تنفيذ مشاريعهم والتي حققت النمو والريادة.

وشددت العتيبة على أهمية ان تتضافر جميع الجهود من أجل دعم وتشجيع النساء والشابات لخوض مجال العمل الخاص، وإطلاق المشاريع التجارية والاقتصادية التي تناسبهن، مع التركيز على المشاريع التكنولوجية والتحول الرقمي والذكاء الاصطناعي التي تمثل التوجه الجديد عالميًا في سعي لمواكبة التطور والتكنولوجيا العالمية .

ولفتت إلى أنها ستعمل بكل جهد وكفاءة من أجل الاحتفاء بيوم رائدات الأعمال، عبر عدد من الأنشطة والفعاليات التي سيجري التحضير لها -من الآن- بالتعاون مع عدد من الجهات والمؤسسات الاقتصادية والتجارية بالدولة.

ومن جهتها ، قالت سارة بنت عايد العايد السفير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المجلس:” إننا نعرب عن فخرنا وسعادتنا بمنح موزة سعيد العتيبة  لقب سفيرة الإمارات ليوم رائدات الأعمال العالمي، وذلك تقديرًا لجهودها الكبيرة في دعم رائدات الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة، وما تبذله سواء في مجموعة العتيبة إنماء أو عضوية مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أو عضوية الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي في دعم وتشجيع رائدات الأعمال من الفتيات والسيدات، وتشجيعهن وتقديم المشورة والتوجيه السديد لهن، خاصة أن لدى موزة العتيبة دراية كبيرة في قطاع المال والأعمال عبر الخبرة التي اكتسبتها من والدها رجل الأعمال الكبير سعيد بن أحمد العتيبة الرئيس الأسبق لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أو عبر تأسيس وترؤس إدارة مجموعة العتيبة إنماء التي تعتبر رائدة في مجال الأعمال والاستثمار في دولة الإمارات والمنطقة.

وأضافت العايد:” سيجري إطلاق أكبر مبادرة على الإطلاق لتمكين ودعم المرأة في عالم الأعمال حول العالم، وتفعيل التزامنا بحشد النساء القياديات الملهمات اللواتي يمكنهن نشر رسالتنا وتطوير الأعمال التجارية بالتوافق مع المبادرات الاجتماعية الخيرية حول العالم، إذ سيتم تنظيم الحدث الرائد في قاعة الضيافة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك بمشاركة 144 بلداً و 110 جامعات وكليات لاستهداف الوصول إلى 1.4 مليون نسمة حول العالم”.

وأوضحت العايد، أنه من المقرر إطلاق سلسلة من المبادرات والحملات لدعم تنمية المشاريع ومساندة المرأة في المنطقة العربية، إذ ستقدم موزة سعيد العتيبة سفيرة المنظمة لدى الإمارات عصارة خبرتها والفرص التي يمكنها تقديمها في مجال الابتكار والتنمية، والموجهة حصريًا لرائدات الأعمال العربيات.

ومن جانبها، قالت ويندي دايموند، مؤسس ورئيس يوم رائدات الأعمال العالمي: “من الملهم أن نرى النساء في جميع أنحاء العالم يتحدن من أجل هذه القضية الهامة، وإن تطوّع السفيرات بوقتهن وجهدهن ومواردهن لدعم يوم رائدات الأعمال العالمي، يسهم فعليًا في دعم وتمكين المرأة في مجال الأعمال في أكثر من 100 بلدٍ، والأهم من ذلك أنه يسهم -أيضًا- في توحيد العالم لخدمة هدفنا النبيل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع