يخت ملياردير روسي "مُصادر" يحرج الحكومة الأمريكية

يخت ملياردير روسي "مُصادر" يحرج الحكومة الأمريكية

كشفت الحكومة الأمريكية عن إنفاقها 7 ملايين دولار سنويًّا على الأقل على صيانة "يخت فاخر" صادرته من رجل أعمال روسي بموجب عقوبات.

وتعتزم الحكومة الأمريكية حث القاضي على السماح ببيعه في مزاد علني قبل حسم نزاع حول ملكيته.

وصادرت السلطات الأمريكية في فيجي، اليخت الفاخر "أماديا"، البالغ طوله 106 أمتار وثمنه 300 مليون دولار في مايو 2022، وذلك بموجب مذكرة أمريكية.

وزعمت المذكرة أن اليخت مملوك لسليمان كريموف، الملياردير الذي فرضت عليه وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات في عامي 2014 و2018 ردًّا على أنشطة لروسيا في سوريا وأوكرانيا.

وحاول إدوارد خوديناتوف، الذي تولى قيادة شركة النفط والغاز الحكومية الروسية "روسنفت"، بيع اليخت في مزاد بين أعوام 2010 و2013، لكنه واجه تحديات في ذلك.

وزعم "خوديناتوف" أنه مالك اليخت، مؤكدًا أنه وبسبب ملكيته لـ"أماديا" لا يمكن مصادرته، وهو غير خاضع للعقوبات.

بدورهم، قال مدعون اتحاديون عامون في مانهاتن للقاضي الجزئي الأمريكي ديل هو، إن متوسط كلفة الصيانة الشهرية لليخت، البالغة 600 ألف دولار، مجرد "إسراف"، لذا من المسوغ بيعه في المزاد. وأعلنوا كذلك عن انهيار المحادثات مع خوديناتوف بشأن إمكانية تحمله كلفة صيانته.

وبحسب الوثائق القضائية للمدعين، أوضحوا أن خوديناتوف يتصرف بصفته "مالكًا صوريًّا" لإخفاء دور كريموف، وأن مدفوعات الصيانة ضرورية للحفاظ على قيمة اليخت.

وقال محامو خويدناتوف، الذي تم إمهاله حتى الـ23 من فبراير/ شباط الجاري للرد على طلب الادعاء، إن اقتراح بيع اليخت "سابق لآوانه" وحثوا القاضي الجزئي على رفضه إلى حين البت في مدى دستورية المصادرة.

وفي حال نجحت الحكومة الأمريكية في بيع اليخت في مزاد علني، فإنها ستحول عائدات البيع على الأرجح إلى أوكرانيا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com