أُلقي في القمامة.. مصرع طفل على يد والديه بسبب "التبول اللا إرادي"

أُلقي في القمامة.. مصرع طفل على يد والديه بسبب "التبول اللا إرادي"

لقي طفل مصرعه على يد والديه بسبب "تبوله اللا إراديًا"، وردّه على والديه بطريقة غير لائقة، حيث قام الأب بتجريده من ملابسه واعتدى عليه بعصا خشبية حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ليأتي دور الأم التي قامت بتعبئته بـ"شوال" وإلقائه في مقلب للقمامة بمنطقة عين شمس في العاصمة المصرية القاهرة.

وتبدأ أحداث القضية بورود بلاغ لمباحث قسم شرطة عين شمس يفيد بالعثور على جثة طفل يبلغ من العمر 5 سنوات، معبأة في شوال وملقاة وسط القمامة بدائرة القسم، لتتحرك قوة أمنية إلى مكان البلاغ، وتبين من المعاينة الأولية وجود جثة طفل عاري الجسد، وعلى جسده آثار تعذيب.

وعلى الفور، تم إخطار النيابة العامة، والتي بدورها أمرت بتفريغ الكاميرات الموجودة في محيط الواقعة، حيث تبين قيام سيدة في العقد الرابع من عمرها بإلقائه وسط القمامة وانصرافها.

وكثفت المباحث تحرياتها للكشف عن هوية السيدة، وتم التعرف عليها ليتبين أنها والدة الطفل، وبمواجهتا اعترفت أنّ والده هو من قام بذلك بسبب تبوله اللا إراديًا بكثرة، وأنه كان يحاول تأديبه لا قتله، إلا أن الطفل سقط قتيلاً.

وتمكنت قوات الأمن من القبض على الأب، وتبين أنه في العقد الرابع من عمره، ويعمل تاجر "خردة"، وبمواجهته أمام النيابة اعترف بقتل طفله على النحو الذي وصفته زوجته.

بدورها، أمرت النيابة العامة بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق، مع مراعاة التجديد في الموعد المحدد.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com