الرئيس بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
الرئيس بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهورويترز

صحيفة: بايدن تجاهل تحذيرات مستشاريه حول ضرب إسرائيل أهدافا غير عسكرية

سلطت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية الضوء على الدعم غير المحدود الذي قدمه الرئيس الأمريكي جو بايدن علنا لإسرائيل، في أعقاب هجوم حماس في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول.

وقالت إن بايدن دعم إسرائيل رغم تأكيد كبار مسؤوليه في البيت الأبيض بأنها كانت تقصف المباني بانتظام دون معلومات استخباراتية قوية تفيد بأنها أهداف عسكرية مشروعة، فضلاً عن افتقار خطتها لهدف واضح لتدمير حماس.

وأكد أحد المطلعين على المحادثات في البيت الأبيض: "لم يكن لدينا أبدا إحساس واضح بأن لدى الإسرائيليين هدف عسكري محدد وقابل للتحقيق"، مشيراً إلى أنهم لم يعرفوا منذ البداية كيف ستحقق إسرائيل الأهداف التي أعلنت عنها.

أخبار ذات صلة
"الخطوط الحمراء" حول غزة تشعل سجالا متصاعدا بين بايدن و نتنياهو

وأوضحت الصحيفة أنه في نفس يوم اجتماع كبار المسؤولين، قال المتحدث باسم البيت الأبيض جون كيربي للصحفيين، إن الولايات المتحدة لا تفرض أي "خطوط حمراء" على الحملة العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.

وقالت إن الاجتماع، الذي لم يتم الإبلاغ عنه سابقا، يُظهر التناقضات بين الشكوك الداخلية لفريق بايدن حول سلوك إسرائيل والدعم القوي لها.

واعتبرت "واشنطن بوست" أن إدارة بايدن كانت في كل مرحلة تدافع عن إسرائيل، حتى عندما تحدى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الولايات المتحدة في مسائل حماية المدنيين، وإيصال المساعدات، والاعتراف بالدولة الفلسطينية.

أخبار ذات صلة
الأولى منذ شهر.. محادثة بين بايدن ونتنياهو لمناقشة الوضع في رفح

ونفت السفارة الإسرائيلية في واشنطن مزاعم بأن الجيش الإسرائيلي ضرب أهدافا بمعلومات استخباراتية غير كافية، قائلة إن الجيش الإسرائيلي ملتزم بـ "القانون الدولي"، و"يطبق عملية مشروعة شاملة في اختيار الأهداف، ويستثمر موارد كبيرة لتقليل الضرر الذي يلحق بالمدنيين".

وقالت الصحيفة، إن بايدن وجد نفسه متورطا بشدة في حرب لا يريدها، وألحقت ضررا كبيرا بسمعته على المستوى المحلي والعالمي وقد تكون أكبر كارثة في سياسته الخارجية، فيما اعتمدت استراتيجية بايدن على أنه إذا أظهر لإسرائيل دعمًا مطلقاً، فإن ذلك سيؤثر في نهاية المطاف على سلوكها في الحرب.

وأعرب بعض مسؤولي الإدارة عن إحباطهم الشديد، بحسب "واشنطن بوست"، وعدم اليقين بشأن الكيفية التي ستنتهي بها الحرب.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com