راكان المطيري
راكان المطيريمتداولة

حقيقة وفاة السعودية أم راكان المطيري

أصيب مواطنون سعوديون بـ"الصدمة" بعد رواج أنباء غير مؤكدة عن وفاة "أم راكان المطيري"، والتي نالت شهرة واسعة بسبب قصة اختفاء طفلها الغامضة.

وتداول سعوديون عبر منصة "إكس" أنباء عن وفاة والدة "مفقود حي الجبس"، معبرين عن حزنهم لتلقي هذا الخبر، خاصة أنها توفيت ولم تعرف مصير ابنها، وفق قولهم.

وتمنى آخرون أن يكون نبأ وفاة أم راكان المطيري "مجرد إشاعة"، مطالبين بتكثيف الجهود في محاولة العثور على ابنها.

وظهرت والدة راكان المطيري، قبل نحو شهر في مقابلة إعلامية عبر قناة "الإخبارية" المحلية، لتروي قصة اختفاء ابنها "راكان" المؤلمة قبل 7 سنوات في الرياض، متهمة طليقها بأنه السبب وراء اختفائه الغامض.

وقالت، خلال حديثها، إنه في يوم الاختفاء، تواصل والده (طليقها) معه وأبلغه أنه يود أن يراه، فأبلغت أبنها أن يذهب ويعود، لكنه أخبرها عن مخاوفه من أن يعتدي عليه بالضرب".

وأكدت أن الأمر كان بالنسبة لها "عاديًّا" آنذاك، نظرًا لأنه والده وذهب فقط لزيارته، لكنه اختفى بعد ذلك، لافتة إلى أنها حاولت التواصل معه عبر الهاتف الجوال ومن خلال الرسائل، لكنه لم يرد.

ولفتت إلى أنّ والده كان يهدده، قائلة: "راكان استلم أول شهر من النفقة والشهر الثاني اختفى، وأبوه قال لولدي الأصغر "خلي أمك تسحب النفقة"، ومن بعدها راكان اختفى".

وقالت إنها ذهبت إلى منزل والده وسألته عن ابنها، وأبلغتها زوجته الثانية بأنه "طلع مع والده".

وأوضحت والدة راكان المطيري، أنها ظلت ترسل رسائل أو تحاول الاتصال على رقم الجوال، الخاص بابنها، طوال عامين حتى فقدت رقمه بسبب "فرمتة" الهاتف.

وعلقت: "قضيته كان فيها غموض لآخر درجة، وين راكان؟ أنا ما أدري، بس يعلموني هو حي ولا ميت".

وناشدت مساعدتها في الحصول على أي معلومة عن ابنها، سواء كان حيًّا أو ميتًا أو مسجونًا، مبينة أنه "حين اختفى أبلغوها أنه كان يرقد في المستشفى، لكنها لم تتمكن من معرفة حقيقة ذلك مطلقًا".

ومن غير المعروف سبب الأنباء عن وفاة والدة راكان المطيري ومدى صحتها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com