الأمير هاري
الأمير هاريرويترز

الأمير هاري يقبل تعويضات كبيرة لتسوية قضية مجموعة ميرور

قال محامي الأمير هاري الابن الأصغر لملك بريطانيا للمحكمة العليا في لندن اليوم الجمعة إن الأمير قام بتسوية المتبقي من دعوى قضائية ضد صحف مجموعة ميرور بعد أن وافقت المجموعة على دفع تعويضات كبيرة وتكاليف التقاضي.

وفي ديسمبر كانون الأول، قضت المحكمة العليا في لندن بأن الأمير هاري كان ضحية لعملية اختراق هاتفه وجمع معلومات بطرق غير قانونية، بما في ذلك التنصت على هاتفه من جانب صحفيين تابعين لشركة ميرور جروب نيوزبيبرز (إم.جي.إن)، التي تصدر صحف ديلي ميرور وصنداي ميرور وصنداي بيبول، بعلم رؤسائهم.

ونظرت المحكمة في قرارها آنذاك 33 مخالفة من أصل 148 مخالفة في دعوى هاري، وحكمت لصالحه في 15 مخالفة منها. وقال المحامي ديفيد شيربورن للمحكمة إن إم.جي.إن أقرت بباقي المخالفات.

وقال شيربورن "ستدفع صحف مجموعة ميرور لدوق ساسكس مبلغا إضافيا كبيرا على سبيل التعويض".

وحصل الأمير هاري، الذي أصبح في يونيو حزيران أول عضو بارز من العائلة المالكة البريطانية يدلي بشهادته أمام المحكمة منذ 130 عاما، على 140600 جنيه إسترليني (نحو 180700 دولار) بعد أن قال القاضي إنه جرى استهدافه بشكل غير قانوني من الصحفيين في إم.جي.إن.

ولم يحضر هاري جلسة اليوم الجمعة في المحكمة بسبب سفره في وقت سابق من هذا الأسبوع للقاء الملك بعد تشخيص إصابته بالسرطان.

والتقى هاري بالملك تشارلز لمدة تقل عن ساعة يوم الثلاثاء قبل أن يغادر تشارلز لندن إلى منزله في شرق إنجلترا حيث يتعافى بينما يخضع للعلاج. وغادر هاري في اليوم التالي ليعود إلى كاليفورنيا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com