مصر والإمارات توقعان اتفاقًا لإقامة منطقة صناعية في ”قناة السويس“‎

مصر والإمارات توقعان اتفاقًا لإقامة منطقة صناعية في ”قناة السويس“‎

المصدر: الأناضول

وقعت الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لـ ”قناة السويس“ بمصر، اليوم الخميس، بالأحرف الأولى ”مبدئيًا“ على اتفاقية شراكة مع ”شركة موانئ دبي العالمية“ تمهيدًا للتوقيع النهائي عليها فور استيفاء كافة الإجراءات.

وتهدف الاتفاقية إلى إنشاء شركة تنمية رئيسة بالشراكة بين الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية و“موانئ دبي العالمية“ لتنفيذ مشروع منطقة اقتصادية متكاملة مستدامة بمنطقة العين السخنة (شمال شرق) تتضمن منطقة صناعية حرة وحزمة مشروعات تنموية متنوعة.

وجرى التوقيع على اتفاقية الشراكة بالأحرف في دولة الإمارات، بحضور اللجنة المشتركة بين المنطقة الاقتصادية و“موانئ دبي العالمية“.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وافق في آب/ أغسطس الماضي على تأسيس شركة تنمية رئيسية مشتركة بين الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة ”قناة السويس”، ومجموعة موانئ دبي العالمية.

وقال الفريق مهاب مميش رئيس هيئة ”قناة السويس“ ورئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس عقب التوقيع اليوم، إن ”هذه الاتفاقية تمثل نقلة نوعية للاقتصاد القومي المصري“.

وأضاف أن المشروع ”سيتيح نهضة تنموية واقتصادية وصناعية تحقق أهداف الدولتين، مصر والإمارات، وتستغل الموقع المتميز للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس“.

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لموانئ دبي العالمية إن ”المشروع المستهدف بالشراكة سيؤدي إلى تحويل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لمقصد بالنسبة للعالم وليست معبرًا بما ستتضمنه من منطقة صناعية متكاملة تخدم أهداف التنمية المستدامة في مصر“.

وأضاف بن سليم أن ”دخول موانئ دبي العالمية في هذه الشراكة يعكس ثقتها الكاملة في الحكومة المصرية لتذليل كافة العقبات وتوفير سبل إنجاح المشروع“.

وأوضح أن ”المستهدف تحويل منطقة المشروع إلى امتداد للمنطقة الحرة بجبل علي بالإمارات والاستفادة بشبكة الشركات الدولية المتواجدة حاليًا بجبل علي وغيرها للتواجد بمنطقة المشروع“.

وحسب البيان، يستهدف المشروع، تنمية وتطوير مساحة 95 كم بمنطقة العين السخنة (شمال شرق) وتشمل منطقة صناعية بمساحة تقريبية 75 كم ومنطقة سكنية بمساحة تقريبية 20 كم تستوعب ما يقرب من 650 ألف نسمة، بالإضافة إلى تطوير ”ميناء العين“ السخنة بمساحة تقريبية 22 كم.

وأوضح البيان أن عدد العمالة المستهدفة بالمنطقة الاقتصادية نحو 500 ألف فرصة عمل مباشرة، وتشتمل المنطقة الصناعية على العديد من الصناعات خاصة المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر والخدمات اللوجستية ومواد البناء والغذائية والأقمشة والمنسوجات والالكترونيات والاتصالات.

وتدير ”موانئ دبي العالمية“ ميناء ”السخنة“ في مصر، ضمن 78 ميناءً بحريًا تتولى إدارتها في 40 دولة في مختلف أنحاء العالم.

وموانئ دبي العالمية التابعة لمجموعة ”دبي العالمية“ المملوكة للحكومة، تعد من أكبر مشغلي الموانئ في العالم، ضمن محفظة أعمالها الموزعة على 6 قارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com