آخر الأخبار

تحريم قتل جنود وضباط  الجيش المصري
تاريخ النشر: 20 سبتمبر 2013 7:50 GMT
تاريخ التحديث: 20 سبتمبر 2013 7:52 GMT

تحريم قتل جنود وضباط الجيش المصري

تحريم قتل جنود وضباط الجيش المصري

دار الإفتاء تؤكد أن الأعمال الإرهابية التي تستهدف رجال الأمن أمر حرمته الشريعه الإسلامية لأنها قائمة على الإثم والعدوان وترويع الآمنين.

+A -A

القاهرة – (خاص) من محمد عبد الحميد

 

أدانت دار الإفتاء المصرية بشدة الجرائم التي ترتكب ضد جنود وضباط الجيش المصري في سيناء وغيرها من مدن مصر، من قبل الجماعات الإرهابية التي تتخذ من الدين ستاراً، وتدعي أنها جهاديه وهم في حقيقة الأمر مجرمين مذنبين يرتكبون إثماً عظيماً.

 

وقال الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية أن هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف رجال الأمن أمر حرمته الشريعة الإسلامية تحريماً قاطعاً ورفضه رفضاً كلياً بجميع أشكاله وألوانه وصوره، لأن هذه العمليات الإرهابية قائمة على الإثم والعدوان وترويع الآمنين وإخلال وسلب لأمن المجتمع وطمأنينته.

 

لافتاً إلى أنه يحتسب أبناء مصر الأبرار من شهداء الواجب ممن يسقطون يومياً برصاص الإرهاب والغدر في سيناء، وغيرها من مدن مصر عند الله شهداء واجب فقدوا حياتهم وهم يدافعون عن أمن هذا الشعب وتراب هذا الوطن.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك