المغرب.. طلاب يورطون القناة الأولى في إعلان جنسي

المغرب.. طلاب يورطون القناة الأولى في إعلان جنسي

المصدر: إرم- (خاص) من وداد الرنامي

تتوالى البلاغات والتوضيحات بين القناة الأولى المغربية ووزارة الاتصال وجامعة الأخوين بسبب نشر إعلان يتضمن لقطات إباحية، صور مجموعة من الطلبة جزءا منه في استوديوهات القناة الأولى.

وانطلقت الزوبعة بعدما نشرت جامعة الأخوين، وهي أرقى جامعة مغربية، على موقعها الرسمي فيديو تظهر فيه مذيعة معروفة في القناة الأولى وهي تقدم نشرة الأخبار باللغة الفرنسية، لتذيع خبر زلزال غريب ضرب المغرب وخاصة مدينة أفران الهادئة حيث توجد جامعة الأخوين، وأنه بعد التقصي توصل المختصون إلى مصدر الزلزال في غابة رأس العين بضواحي المدينة، ليتبين بعد ذلك أن سبب الزلزال الغريب شخصين يمارسان الجنس داخل سيارة ويستعملان العازل الطبي موضوع الإعلان.

الفيديو أقام الدنيا ولم يقعدها، وتدخل وزير الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي ليؤكد على صفحته الرسمية في موقع فيس بوك أن القنوات المغربية لم تبث هذا الإعلان، معتبرا ما جرى إساءة للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة، وأن عليها اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وبرأت القناة الأولى نفسها من الإعلان المذكور، مبينة أنها وقعت ضحية عملية احتيال من طرف الطلبة، حيث استغلوا إحدى زميلاتهم التي تقضي فترة تدريبية في القناة وتشرف عليها المذيعة المعنية، فطلبت منها تقديم مشروع دراسي تعده مع زملائها، لتوافق المذيعة وتقرأ الورقة الخاصة بالزلزال المزعوم بحسن نية.

وجاء في توضيح جامعة الأخوين: أن “الإشهار كان واحدا من بين أكثر من 25 شريطا تم انجازها في درس “الإشهار و التسويق”، وتم انتقاء أحسن إشهار في صنف العمل الاجتماعي، وأحسن شريط في صنف المنتوج التجاري”.

ونشر الشريطان الفائزان على موقع الجامعة إلى أن تم سحب الإعلان بعد الزوبعة التي أثارها تداوله على اليوتيوب.

واتضح بعد طول جدال بين الأطراف المعنية أن الأمر يتعلق بواجب دراسي حاول مجموعة من الطلبة أن يبدعوا فيه أكثر من منافسيهم بقصد التميز والتفوق، فتحول الموضوع إلى قضية رأي عام لها من يؤيدها ومن يعارضها خصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع