خلاف بين شعبولا وعبدالباسط حمودة سببه ”عمرو دياب“

خلاف بين شعبولا وعبدالباسط حمودة سببه ”عمرو دياب“

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

لم تشفع عشرة العمر وسنوات الكفاح لاحتواء الأزمة التي نشبت مؤخرًا بين نجمي الأغنية الشعبية في مصر شعبان عبدالرحيم وعبدالباسط حمودة، حيث وقع صدام كبير بينهما أثناء تصوير فيلم ”أمان يا صاحبي“ والذي يعرض حاليًا في دور العرض السينمائي، بسبب مشهد جاء فيه اسم عمرو دياب.

وكشف شعبولا في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“ عن سبب الخلاف قائلًا: ”اتصل بي المنتج أحمد السبكي لكي أشارك في فيلم (أمان يا صاحبي) وبصراحة شديدة لم يعجبنِ حوار الفيلم، ولكن وافقت على المشاركة حفاظًا على علاقتي الطيبة بالسبكي“.

وأضاف: ”في أول يوم تصوير، كان هناك حوار بين عبدالباسط حمودة والليثي، ورن جرس التليفون في المشهد، ورد الليثي قائلًا: أنت مين، عمرو دياب، بلاش دوشة عاوز تغني الأغنية خدها“.

وتابع شعبولا: ”لفت نظري الحوار وعندما توقف التصوير سألت عبدالباسط هو ده حوار حقيقي في الفيلم، فرد عبدالباسط: ده الحوار إيه مزعلك؟ قلت له ده حوار أهبل إزاي نسخر من عمرو دياب وتقول إيه الدوشة دي، عمرو قيمة كبيرة والحوار أهبل، وهنا غضب عبدالباسط وثار في وجهي وغضب لأنني قلت وجهة نظري“.

وأردف: ”أنا أحب عمرو دياب وأرى أنه قيمة عالمية ولا يجوز أن نقلل منه في مشهد سينمائي لا يقدم ولا يؤخر، كما أنه في الحقيقة مستحيل عمرو يغني أغنية لعبدالباسط، ورغم محاولات الصلح إلا أنها كلها باءت بالفشل ولا أعرف لماذا يغضب الناس من الحقيقة؟“.

يذكر أن فيلم ”أمان يا صاحبي“ من تأليف سيد السبكي، وإخراج هاني حمدي، وتدور أحداثه حول نجوم أغنية شعبية يتدهور بهم الحال ويفكرون في الزواج من فتيات ثريات للخروج من أزمة ضيق الحال، ولكن تحدث لهم مواقف غريبة ومضحكة ويؤدي شعبان عبدالرحيم دور معلم للغناء الشعبي، ويضم الفيلم صافينار وبوسي ومحمود الليثي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com