الناتو يرحب باستراتيجية ترامب الجديدة حيال أفغانستان

الناتو يرحب باستراتيجية ترامب الجديدة حيال أفغانستان

المصدر: الأناضول

رحّب ينس ستولتنبرغ، أمين عام حلف شمال الأطلسي (الناتو)، باستراتيجية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجديدة حيال أفغانستان التي أعلنها مساء الإثنين.

وأعرب ستولتنبرغ، عبر بيان، الثلاثاء، عن ترحيبه بالاستراتيجية الجديدة التي يخطط ترامب لتطبيقها في أفغانستان والمنطقة وفق الوضع الميداني.

 وأوضح ستولتنبرغ، أن دول الحلف، قررت تعزيز وجودها في أفغانستان، التي تضم حاليا 12 ألف عسكري من الناتو، ولفت إلى أن أكثر من 15 دولة من الحلف، أعلنت أنها ستقدم مساهمة إضافية، إلى ”بعثة الدعم الحازم“ في أفغانستان.

واعتبر ستولتنبرغ أن وجود الناتو في أفغانستان، نتيجة مباشرة لهجمات 11 سبتمبر/أيلول التي شهدتها الولايات المتحدة، وأوضح أن أفغانستان باتت تمتلك قوة أمنية احترافية قوامها نحو 350 ألف عنصر من الجيش والشرطة.

وذكر الأمين العام أن الناتو سلم كامل المسؤولية الأمنية بنجاح إلى السلطات الأفغانية، العام 2014، وأكد على أن الهدف الأساس للناتو الحيلولة دون تحول أفغانستان إلى ”جنة للإرهاب“ مرة أخرى، وطلب ستولتنبرغ من كافة الأطراف في أفغانستان، بذل جهد للتوصل إلى اتفاق سياسي شامل في البلاد.

وأمس الإثنين، أعلن الرئيس الأمريكي عن تغييرات جديدة في السياسات التي تنتهجها الولايات المتحدة بكل من أفغانستان وباكستان والهند.

الرئيس ترامب أكد على أن التغيير الجديد في سياسة بلاده تجاه أفغانستان سيستند على ”الظروف بدلًا من الوقت“ في إشارة إلى أن مهمة الجيش الأمريكي بأفغانستان، ستنتهي بتحسن الظروف الأمنية بها، وليس مرتبطًا بتاريخ معين.

كما توعد الإرهابيين بأنهم ”لن يجدوا أي مكان للاختباء، فليس هنالك مكان لا تطاله أذرع الأمريكيين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com