تقرير: نتنياهو يطمح لضمانات روسية بشأن سوريا لتعويض خيبته مع ترامب

تقرير: نتنياهو يطمح لضمانات روسية بشأن سوريا لتعويض خيبته مع ترامب

المصدر: إرم نيوز

أفاد موقع إسرائيلي بأنّ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيحاول خلال لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غدًا الأربعاء الحصول منه على تعهّد بمنع حزب الله والقوات الإيرانية والميليشيا التابعة لها في سوريا من الاقتراب من الحدود مع فلسطين المحتلة.. لتعويض الخيبة الأمريكية التي مني بها.

وكشف موقع “ديبكا” الإسرائيلي القريب من المخابرات عن أنّ نتنياهو عاد الأسبوع الماضي خالي الوفاض من العاصمة الأمريكية واشنطن بعدما خذلته إدارة الرئيس دونالد ترامب بشأن الحصول على ضمانات بهذا الشأن، وأنّه سيحاول خلال المحادثات مع بوتين تعويض فشله لكنه يخشى خذلانه من جديد.

وأشار التقرير إلى أنّ إسرائيل تخشى أن تنهار قوات المعارضة السورية على طول الحدود الجنوبية الغربية (مع فلسطين المحتلة) ما سيتيح لقوات بشار الأسد وحليفيْه: إيران وحزب الله بأن تحل محل هذه القوات.

وختم موقع “ديبكا” بالتوضيح أنّه حتى لو قدّم بوتين وعدًا لنتنياهو بعدم السماح للقوات الإيرانية وحزب الله بالوصول إلى الحدود فإن “هذا الوعد سيكون ذا قيمة محدودة” نظرًا لعدم وجود ضمانات أمريكية، فضلاً عن غياب أي ضمانات من موسكو بالتزام الأطراف التابعة لإيران بهذا الوعد.

وفي محاولة لتفسير “فشل” مهمة نتنياهو في واشنطن مع حليفه ترامب، أفاد الموقع بأنّ نتنياهو عاد فارغ اليدين لثلاثة أسباب، أهمها انشغال البيت الأبيض في أزمات سياسية داخلية، فضلًا عن تعهّد الرئيس ترامب بتقليل تورّط القوات الأمريكية في سوريا خارج اطار الحرب على “داعش”، ورفض ترامب الإنصات لأي طلب لتقديم تنازل في صفقته مع بوتين بشأن التعاون في سوريا، خاصة في موضوع إنشاء مناطق خفض التوتر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع