العملة الإلكترونية الافتراضية “بيتكوين” تتجاوز حاجز الـ 4000 دولار

العملة الإلكترونية الافتراضية “بيتكوين” تتجاوز حاجز الـ 4000 دولار

 تجاوزت قيمة العملة الإلكترونية المشفرة  “بيتكوين” حاجز الـ4000 دولار، لتسجل بذلك أعلى قيمة لها في تاريخها، وفقًا لما جاء على موقع “تيك كرانش” التقني.

وأشار الموقع إلى أن الخبراء يتوقعون أن يكون سبب هذا الارتفاع السريع، هو خروج عملة جديدة منذ أسابيع تحمل اسم “Bitcoin Cash”، وذلك لتوسيع نطاق التعامل في العملة، وإضافة مساحة رحبة إلى معاملاتها وتشفير بياناتها.

ولمن لا يعرف عملة “بيتكوين”، فهي عبارة عن عملة وهمية افتراضية مشفرة، من تصميم شخص مجهول الهوية يعرف باسم ساتوشي ناكاموتو.

وتشبه العملة إلى حد ما العملات المعروفة من الدولار واليورو وغيرها من العملات، ولكنها تختلف في أنها وهمية، أي تعاملاتها على الإنترنت وليس لها وجود مادي ومشفرة، أي لا يمكن تتبع عمليات البيع و الشراء التي تتم بها، أو حتى معرفة صاحب العملات.

وأضاف الخبراء أنه منذ أيام تم تطوير طريقة برمجية تُدعى “SigWit”، وهي عبارة عن كود برمجي يوسُع مساحة الكتلة الواحدة التي يتم بداخلها تخزين وتشفير التعاملات بالبيتكوين، ما يسمح بالمزيد من التعاملات.

وذهب البعض كذلك إلى أن اقتراب طرح شبكة “FileCoin”، الهدف منه توفير شبكة من الخوادم الموزعة بين المستخدمين حول العالم، لتوفير وتسهيل عملية تخزين المعلومات وسرعة تداولها، مع طرح عملة جديدة بالاسم نفسه، وطرح أسهمها للاكتتاب العام الذي يشترط على المستثمرين الراغبين في المشاركة فيه، أن يدفعوا مقابل الحصول على أسهم بالعملات المشفرة.

وبالتأكيد العملة الأكثر تداولًا والأعلى قيمة هي “بيتكوين”، ما رفع حيز الطلب عليها خلال الفترة الماضية، خاصة أن الاكتتاب سيفتح أبوابه خلال 25 يومًا.

والسبب الثالث الذي يرجح الخبراء، هو تركيز بورصات “وول ستريت” وكذلك الخبراء الاقتصاديين التقليديين، على التقليل من شأن سوق العملات المشفرة والتحذير منه، حيث إن ذلك ألقى بتأثير عكسي قاد إلى لفت انتباه المستثمرين إلى هذا السوق.