آخر الأخبار

بوتفليقة يجري تعديلات حكومية موسعة
تاريخ النشر: 11 سبتمبر 2013 19:37 GMT
تاريخ التحديث: 11 سبتمبر 2013 19:44 GMT

بوتفليقة يجري تعديلات حكومية موسعة

بوتفليقة يجري تعديلات حكومية موسعة

الرئيس الجزائري يجري تعديلات بالوزارات السيادية الكبرى خلت من منصب وزير دولة، ولم يظهر منصب وزير منتدب سوى في وزارة المالية.

+A -A

الجزائر- (خاص) من سهيل الخالدي

في ثاني يوم من عودته إلى العمل عد انقضاء مدة نقاهته، أجرى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الأربعاء، تعديلا هاما على الطاقم الحكومي الذي يرأسه عبد االمالك سلال .

 

ومس التعديل الوزارات السيادية الكبرى فصار الفريق أحمد قائد صالح نائبا لوزير الدفاع وهو المنصب الذي كان يشغله عبد المالك قنايزية حيث يشغل منصب وزير الدفاع الرئيس بوتفليقة نفسه.

 

أما وزارة الخارجية فقد اسندت إلى رمضان لعمامرة ممثل الجزائر في مجلس الأمن الأفريقي وبذلك خرج مراد مدلسي نهائيا من هذه الوزارة.

 

وأنيطت وزارة الداخلية بالطيب بلعيز رئيس المجلس الدستوري أما وزارة الأعلام فقد خرج منها محمد السعيد لصالح عبد القادر مساهل الذي كان مكلفا بالجالية في وزارة الخارجية، وذهبت وزارة العدل إلى الطيب لوح.

 

وأما وزارة الفلاحة فقد اسندت إلى عبد الوهاب نوري الذي كان واليا لولاية تلمسان وعين والي وهران وزيرا للصحة والإسكان وانتقل عمر غول من وزارة الأشغال العمومية إلى وزارة النقل وحافظت خليدة تومي على منصبها كوزيرة للثقافة الذي تشغله منذ حوالي 12 سنة .

 

ويلاحظ على هذا التغيير إلغاء منصب كتابة الدولة بمعنى وزير دولة، ولم يظهر منصب وزير منتدب سوى في وزارة المالية الذي عين فيه محمد جلاب مدير عام بنك القرض الشعبي الجزائري.

 

كما أن التعديل لم يشر إلى استدعاء الوزراء المنصرفين إلى مهام أخرى كما جرت العادة.

 

كما يلاحظ أن المناقلات بين الوزراء كانت قليلة وأن العديد من الوزراء جاءوا من خارج الطاقم الحكومي.

 

ومن المتوقع أن يرأس بوتفليقة أول اجتماع لهذه الحكومة في الأيام القليلة المقبلة بعد أداء القسم .

 

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك