السفير الروسي في جنيف: المعارضة السورية لم تطالب برحيل الأسد هذه الجولة

السفير الروسي في جنيف: المعارضة السورية لم تطالب برحيل الأسد هذه الجولة
An overview of the room where U.N. mediator for Syria Staffan de Mistura and the Syrian delegation lead by Syrian Ambassador to the U.N. Bashar al Jaafari opened the Syrian peace talks at the United Nations European headquarters in Geneva, Switzerland, January 29, 2016. REUTERS/Denis Balibouse

المصدر: رويترز

قال السفير الروسي لدى جنيف، ألكسي بورودافكين، للصحفيين، اليوم السبت، إن أمام المحادثات السورية التي ترعاها الأمم المتحدة فرصة لتحقيق تقدم، لأن مطالب الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد تراجعت.

وأضاف أن الجولة السابعة من المحادثات التي انتهت، أمس الجمعة، تمخضت عن نتائج إيجابية ولا سيما في ”تصحيح“ نهج وفد الهيئة العليا للمفاوضات، وهو تكتل المعارضة الرئيسي.

وقال: ”جوهر هذا التصحيح هو أنه خلال هذه الجولة لم تطالب المعارضة قط  باستقالة الرئيس  بشار الأسد والحكومة السورية الشرعية فورًا“.

وأضاف أن الهيئة العليا للمفاوضات وداعميها في العواصم الغربية والخليجية أدركت أن السلام يجب أن يحل أولًا، وبعدها يمكن التفاوض على إصلاحات سياسية.

وكانت هيئة المفاوضات وداعموها الدوليون يطالبون دومًا برحيل الأسد، وهو ما قوبل برفض قاطع من روسيا التي ينظر لها على نطاق واسع على أنها تحافظ على توازن القوى في سوريا، بسبب تدخلها العسكري وتحالفها مع الرئيس السوري.

لكن على مدى العام الأخير تكبدت المعارضة هزائم عسكرية على يد قوات مؤيدة  للأسد، ولا يدعو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أو الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للإطاحة بالأسد على الفور.

وتجنب مفاوضو الحكومة السورية خلال محادثات الأمم المتحدة مناقشة أي شكل من التحول السياسي مفضلين التركيز على مكافحة الإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com