أمل عرفة توضح حقيقة رفضها الظهور على شاشة ”MTV“ اللبنانية

أمل عرفة توضح حقيقة رفضها الظهور على شاشة ”MTV“ اللبنانية

المصدر: دمشق- إرم نيوز

ردّت الفنانة السورية أمل عرفة عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي ”الفيسبوك“ على  خبر رفض الظهور على شاشة ”mtv“ اللبنانية، بعدما نشرت صحيفة ”الأخبار“ أسباب اعتذارها ما أحدث ضجة وذهب البعض إلى اعتباره عملًا انتقاميًّا لعدم تسويق مسلسل ”سايكو“ للنجمة السورية عبر الفضائية.

وأكدت عرفة أنها لم تسع يومًا إلى شهرة سريعة، ولا إلى نجاح زائف، ولا إلى المال إلا ما كان منه يغطي حاجتها، ويضمن كرامتها، كما أنها لاتشتري مواقف.

وأضافت عرفة أنها لن تدافع عن موقفها بالاعتذار عن الظهور على فضائية الام تي في، إنما تتمنى على الجميع أن يبتعد عن خلط الأوراق، مؤكدة أن ”كل محطة تمثل نفسها، ولا تمثل بلدًا أو شعبًا. ولكل محطة الحق في شراء عمل درامي أو رفضه، كما لعرفة الحق في أن تعتذر عن الظهور في أي برنامج“،

وشددت على أن اعتذارها لم يكن كيديًا أو انتقاميًا، كما أعربت عرفة عن إحساسها بالقهر والخوف من عبارة ”لا نريد عملاً سوريًا“ ليس كممثلة ولا كمنتجة للمرة الأولى والأخيرة بحسب تعبيرها. لكن لأنها واحدة من مجموعة صنعوا مجد الدراما السورية وحقيقتها وسحرها وبريقها.

وقالت إن الاعتذار لم يكن رد فعل تجاه مسلسل ”سايكو“، مضيفة أن الأسوأ هو خذلان السوريين لأنفسهم لأن بعض المنتجين لم يعرفوا كيفية حماية بعضهم، وحماية دراماهم.

وأشارت إلى بعض المشكلات والتصرفات السلبية التي باتت تحكم عمل البعض، وباتت طريقاً سيئًا للبعض ليتجهوا إلى بيع أعمال درامية بأسعار زهيدة لاتحترم هذه الصناعة، مشددة على أهمية وجود سوق داخلية تتمثل بمحطات فضائية تعرض المسلسل السوري حتى تستمر عجلة الإنتاج.

ورفضت كل الأحاديث التي تداولت الموضوع وحرفته واتجهت إلى لغة الشتم والألفاظ غير الجيدة، معربة عن أسفها في شعورها وقناعتها التي وصلت إليها بأن العمل في مجال الفن بات أشبه بالسير حافية على صخور بعضها يجرح، وبعضها الآخر سطح لزج ومليء بالطحالب التي تقتات على فرح عابرها. وتمنت من الجميع في ختام ردّها أن يتعامل بشرف مع هذه المهنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة