بالصور.. اكتشاف 650 جمجمة تعود لحضارة ”الأزتيك“ في مكسيكو سيتي

بالصور.. اكتشاف 650 جمجمة تعود لحضارة ”الأزتيك“ في مكسيكو سيتي

المصدر: دعاء عبدالمنعم – إرم نيوز

اكتشف علماء الآثار أكثر من 650 جمجمة مكسوة بالجير وآلاف من الشظايا في الصرح الإسطواني بالقرب من موقع عمدة ”تمبلو“، أحد المعابد الرئيسة في عاصمة الأزتيك ”تينوكتيتلان“، والتي أصبحت فيما بعد ”مكسيكو سيتي“.

وأثار برج من الجماجم البشرية المكتشفة تحت قلب مدينة مكسيكوسيتي أسئلة جديدة حول ثقافة التضحية في إمبراطورية ”الأزتيك“، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

ويعتقد أن البرج يشكل جزءًا من ”هيوي تزومبانتلي“، وهي مجموعة ضخمة من الجماجم التي أثارت خوف الغزاة الإسبان عندما استولوا على المدينة.

ويربط المؤرخون كيفية العثور على رؤساء المحاربين في عدد من الثقافات الأمريكية الوسطى قبل الغزو الإسباني، ولكن الحفر الأثري في بواطن ”مكسيكو سيتي“ القديمة الذي بدأ في عام 2015 يشير إلى أن الصورة لم تكن كاملة.

وقال راؤول باريرا أحد علماء الآثار الذين يعملون في الموقع إلى جانب كاتدرائية ”متروبوليتان“ إنه تم العثور على 676 جمجمة حتى الآن والعدد سيرتفع مع استمرار عمليات التنقيب.

وتعتبر إمبراطورية الآزتيك دولة الأمريكيين الأصليين التي حكمت معظم ما يمثل المكسيك الآن، في الفترة من 1428 حتى حوالي 1521م، والإمبراطورية تمثل أعلى نقطة في تطور حضارة الآزتيك الغنية التي كانت قد بدأت منذ أكثر من قرن في وقت سابق، وراحت تسيطر على منطقة تمتد من ”وادي المكسيك“ في وسط المكسيك وشرقًا إلى خليج المكسيك وجنوبًا حتى غواتيمالا عندما كانت إمبراطورية غزاها الإسبان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com