لماذا عليك الحذر من القرد إذا ابتسم؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا عليك الحذر من القرد إذا ابتسم؟

لماذا عليك الحذر من القرد إذا ابتسم؟

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

كشفت دراسة حديثة أن السياح معرضون للخطر من القردة، حيث يعتقد الكثيرون أنها تبتسم ولكن الحقيقة هي أنها تستعد للعض.

وفي الفترة الأخيرة شهدت الأماكن السياحية التي تتميز بقردة تتجول بحرية إقبالاً متزايدًا ولكن عندما ينفخ القرد شفاهه للأمام، عليك الحذر فهو لا يستعد لتقبيلك، بل هي لفتة عدوانية للغاية.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، حذر الباحثون من أن السياح الذين يقلدون الحركة يضعون أنفسهم في خطر التعرض لعضة بشعة.

وعلى الرغم من أن ذلك قد يبدو وكأنه خطر مستبعد، إلا أن السنوات الأخيرة شهدت تقارير عديدة حول هجمات القردة.

في العام 2014، احتاج ستيوارت غرافنيل من غلوسسترشير إلى 40 غرزة طبية بعد أن تعرض لهجوم من قرود المكاك في جبل طارق.

وفي واقعة أخرى في العام 2010، فقدت دي دارويل من بيتربورو الوعي بينما كانت تتعرض للهجوم من مجموعة من القرود في تايلاند.

وقد وجد الباحثون من جامعة لينكولن أن السياح ارتكبوا أخطاء كبيرة في تفسير حركات قردة المكاك، مثل الاعتقاد بأن القرد كان ”يبتسم“ أو ”يلقي القبلات“، بينما كانوا يقومون بحركة عدوانية هدفها إخافة الأعداء.

ويقول الباحثون إن هذا المستوى من سوء الفهم يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر إصابة البشر ويكون له تأثير سلبي على حياة الحيوانات، خاصة في الأماكن التي يتفاعل فيها المكاك البري مع الناس.

وقالت الدكتورة لايتيتيا مارشال من كلية علم النفس في جامعة لينكولن ”هناك اهتمام متزايد بسياحة الحياة البرية، وعلى وجه الخصوص الأماكن التي يستطيع فيها السائح التفاعل مع القرد والسعدان، وكثيرًا ما يحاول السياح التفاعل مع القردة عن قرب رغم حظر ذلك في معظم المناطق“.

ومع ذلك، أُثيرت مخاوف خطيرة تتعلق بسلامة السياح عند التفاعل مع الحيوانات البرية، حيث تشير التقارير الأخيرة إلى أن عضات القرد هي السبب الثاني للإصابة من قبل الحيوانات بعد الكلاب في جنوب شرق آسيا، وتلك العضات هي واحدة من النواقل الرئيسية للأمراض المنتقلة من الحيوانات إلى البشر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com