أعضاء لجنة حكام مهرجان كان السينمائي يعتزلون العالم لاختيار الأفلام الفائزة – إرم نيوز‬‎

أعضاء لجنة حكام مهرجان كان السينمائي يعتزلون العالم لاختيار الأفلام الفائزة

أعضاء لجنة حكام مهرجان كان السينمائي يعتزلون العالم لاختيار الأفلام الفائزة

المصدر: وداد الرنامي -إرم نيوز

يعتكف أعضاء لجنة حكام مهرجان كان السينمائي اليوم في مكان سرّي للتداول حول الأفلام التي تستحق الجوائز، على بُعد ساعات من الحفل النهائي للمهرجان.

فمنذ الساعة التاسعة من صباح الأحد بالتوقيت الفرنسي، التحق أفراد المجموعة التي يقودها المخرج الإسباني بيدرو المودافور في فيلا خاصة محاطين بسرية كبيرة، ومتخلّين عن هواتفهم وكل وسائل الاتصال لمنع أي تسريب، ولن يظهر النجوم التسعة حتى الساعة السابعة و الربع مساء، موعد حفل الاختتام الذي سيبث مباشرة على قناة ”كانال بلاس“.

وعلى الحكام اختيار الأسماء و العناوين الفائزة بالجوائز السبع للمهرجان: السعفة الذهبية، والجائزة الكبرى، وجائزة لجنة الحكام، وجوائز الإخراج والسيناريو، وأفضل أداء نسائي و رجالي، ويقتضي قانون المهرجان ألا تُمنح السعفة الذهبية بالمناصفة، كما لا يسمح بمناصفة أكثر من جائزة واحدة.

ويقتضي العرف حضور رئيس المهرجان ومندوبه العام للمداولات و المشاركة فيها، دون أن يكون لهما حق التصويت، وقد وصف  جيل جاكوب – الرئيس السابق لمهرجان كان الذي حضر مداولات 40 سعفة ذهبية – للصحافة بعضاً من تفاصيل يوم المداولات .

ويستعمل دلو الشامبانيا كصندوق للاقتراع، يضع فيه كل واحد من الحكام ورقة عليها اختياراته، ونادراً ما يتم التصويت برفع الأيدي، وتُوفَّر للمتداولين مرطبات وبعض المأكولات الخفيفة، لكنهم لا يتناولون طعام الغداء إلا بعد حسم أسماء الفائزين.

وأضاف أن أعضاء لجنة الحكام يكونون في غاية التعب مع نهاية المهرجان ، فإضافة إلى مشاهدتهم للعروض المتنافسة، يحرصون على اكتشاف عروض أخرى و اللقاء بالكثير من المهنيين، ومع ذلك فهم مطالبون بأقصى درجات التركيز يوم المداولات نظراً للمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم.

ويحرص كل فرد من اللجنة على الدفاع عن وجهة نظره بقوة قد تتحول إلى نقاش حاد، كما حدث العام 1977 عندما تشاجرت النجمة الفرنسية إيزابيل ادجاني مع رئيس اللجنة، وهنا يأتي دور رئيس المهرجان، فعليه أن يتدخل دائمًا في الوقت المناسب لتلطيف الجو.

وعند تحديد الأسماء الفائزة، تقوم إدارة المهرجان بالاتصال بالمخرجين لتخبرهم بإلحاح أن عودتهم إلى ”كان“ ستكون أمراً جيداً، دون أن تحدد لهم نوع الجائزة  للاحتفاظ بعنصر المفاجأة، بحسب الرئيس السابق للمهرجان.

وككل دورة يتم تداول عدد من العناوين في كواليس المهرجان، ويتكهّن المشاركون بأسماء الفائزين وجوائزهم، وأبرز العناوين المتداولة الفيلم البريطاني“ You were never really here“ الذي كان آخر الأفلام المعروضة في المنافسة، حيث تمكن من التفوق على الفيلم الروسي ”بدون حب“ و الفرنسي ”120 خفقة في الدقيقة“على مستوى التوقعات.

وقال جيل جاكوب بهذا الخصوص:“ الاختيار السيّئ للسعفة يكون في الغالب نتيجة تحالفات، وأفضل جائزة هي تلك التي تراعي رأي النقاد الدوليين ذوي الكفاءة، فيجب أن تكون الأفلام الـ 4 أو الـ 5 الأكثر أهمية ضمن الأفلام الفائزة بالجوائز، والعكس مؤشر سيّئ للمهرجان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com