آخر الأخبار

كبير الخدم يبكي أوباما
تاريخ النشر: 28 أغسطس 2013 21:28 GMT
تاريخ التحديث: 28 أغسطس 2013 21:40 GMT

كبير الخدم يبكي أوباما

كبير الخدم يبكي أوباما

فيلم سينمائي يذكر الرئيس باراك أوباما بآثار التمييز العنصري التي عانى منها الزنوج.

+A -A

واشنطن – يبدو أن فيلم ”ذا باتلر“ (كبير الخدم) قد مس وتراً حساساً لدى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، حيث بكى أثناء مشاهدة فيلم ”كبير الخدم“ الذي يحكي قصة زنجي أمريكي خدم بالبيت الأبيض على مدار 34 عاماً.

 

وأوضح أوباما في مقابلة إذاعية بثت أن الفيلم ذكره بآثار التمييز العنصري التي عانى منها جيل كامل. وأشار إلى أن هذ الجيل ثابر وحافظ على كرامته، وتحمل أبناؤه الكثير ”آملاً في تحقيق شيء أفضل لأولادهم“.

 

وأضاف: ”لم تذرف عيناي بالدمع لمجرد التفكير في كبار الخدم الذين عملوا هنا في البيت الأبيض فحسب، بل في جيل بأكمله من الموهوبين والمهرة، لم يمكنهم تحقيق الكثير بسبب العنصرية والتمييز“.

 

الفيلم من إخراج لي دانييلز وبطولة أوبرا وينفري وفورست ويتكر الذي يجسد دور إيجوين ألين الذي خدم في عهد الرؤساء الأمريكيين من هاري ترومان إلى رونالد ريجان.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك