هالة صدقي لـ ”إرم نيوز“: ”حارة اليهود“ أنقذ نجوميتي

هالة صدقي لـ ”إرم نيوز“: ”حارة اليهود“ أنقذ نجوميتي

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

تحاول الفنانة المصرية هالة صدقي اختيار أدوار مختلفة تضيف إلى رصيدها الفني، ففي الموسم الماضي قدمت شخصية شديدة الثراء في مسلسل ونوس وتمردت على القالب الكوميدي الذي سكنته لسنوات طويلة، حيث هاجرت إلى التراجيديا، وأعلنت عن إمكانات فنية غنية في تكوينها، أما هذا العام فتخوض تجربة جديدة مع الزعيم عادل إمام.

عن المعايير التي تختار على أساسها الأدوار، قالت هالة لـ“إرم نيوز“: ”قبل دخولي تجربة ”حارة اليهود“ كنت أشعر أن موهبتي الفنية بدأت في الانطفاء والتراجع لذا قررت تغيير جلدي والابتعاد عن الكوميديا والبحث عن أدوار تراجيدية“.

وتابعت: ”أسعدني الحظ بـ ”حارة اليهود“ وبعد ذلك تجربة مسلسل ونوس الذي أعتبره بداية جديدة في مشواري الفني“.

وأضافت: ”لا أبالغ إذا قلت إنني لم أفرح بنجاح مسلسل ونوس لأنني كنت أسأل نفسي ما الذي سوف أقدمه بعد هذا العمل المتميز، وما الدور الذي يثير شهيتي ؟“.

وواصلت صدقي حديثها قائلة: ”كنت أبحث عن عمل غني وثري والحمد لله جاءني دور مهم جدًا في مسلسل عفاريت عدلي علام أمام الزعيم عادل إمام حيث أجسد شخصية زوجته حياة النفوس، فيما تلعب غادة عادل دور العفريتة التي تنافسني على زوجي“.

وبسؤالها عن مخاوفها من التعاون مع الزعيم لأول مرة أجابت: ”بصراحة شديدة كثير من الناس حذروني من التعاون مع عادل إمام وقالوا إنه عصبي جدًا ولا يعطي للممثل الذي يقف أمامه أية مساحة، ويريد الانفراد بكل شيء، وكنت مترددة بعد سماع هذا الكلام، خاصة أن المخرج شريف عرفة رشحني لدور مهم في فيلم الكنز، وهو عمل كبير وملحمي“.

وأردفت: ”لكن بعد تفكير ورغم التحذير قررت العمل مع عادل، ولم أندم على هذا القرار فقد وجدت كل ما قيل عنه مجرد أكاذيب لا تمت للحقيقة بصلة، فهو فنان ملتزم ومتعاون جدًا، ويسعد بنجاح وتألق زملائه ويشجعني كثيرًا“.

وحول أهمية العرض الدرامي في رمضان، قالت صدقي: ”أحب أن تعرض أعمالي في رمضان فقد عشت نجاحات كثيرة في هذا الشهر مثل  ”أرابيسك“ و“ونوس“ وغير ذلك من الأعمال“.

واختتمت النجمة الكبيرة حديثها قائلة: ”في هذا الشهر ترتفع نسبة المشاهدة ولكني أتمنى أن يحاول صناع الدراما خلق موسم درامي موازٍ، حتى لا يتم ظلم أعمال مهمة بسبب زحام العرض في رمضان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com