محاكمة 12 مسؤولًا بوزارة الآثار  المصرية بتهمة ”سرقة الأهرامات“

محاكمة 12 مسؤولًا بوزارة الآثار  المصرية بتهمة ”سرقة الأهرامات“

المصدر: محمد منصور – إرم نيوز

أحالت النيابة الإدارية في مصر، اليوم الاثنين، 12 مسؤولًا بوزارة الآثار إلى المحاكمة بتهمة محاولة سرقة بعض الأجزاء والعينات من أهرامات الجيزة العريقة.

وقال بيان للنيابة الإدارية إن المستشار علي رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية أحال 12 متهمًا بوزارة الآثار إلى المحاكمة، من بينهم مفتشي آثار بمنطقة الهرم وكبير مفتشي آثار الهرم وكبير مفتشي آثار الشؤون العلمية بالمنطقة نفسها.

وكشفت تحقيقات النيابة عن ”قيام المتهمين بمحاولة بيع عينات من سقف وجدران حجرة الدفن الرئيسة لملك خوفو الموجودة داخل الهرم الأكبر لبعض السياح الألمان، بالإضافة إلى محاولة بيع عينات من المداد الأحمر المكتوب به اسم الملك خوفو على أحد الجدران والذي يعرف بمصطلح خرطوش الملك خوفو“.

كما تبين من التحقيقات ”سماح المتهمين بحكم عملهم لفوج ألماني بدخول الهرم الأكبر وبحوزتهم آلات حادة استخدموها فى أخذ عينات من سقف وجدران حجرة الدفن الرئيسة للمك خوفو“.

وأوضحت التحقيقات أن المتهمين ”سهلوا للفوج الألماني دخول مقبرة الطيور الكائنة بالجبانة الغربية لمنطقة أثار الهرم ومحاولة الاستيلاء على عينات من أحد جدران المقبرة باستخدام آلة حادة“.

وكشفت التحقيقات أن المتهمين ومن بينهم حراس للآثار ”أحضروا سلمًا داخل الهرم استخدمه أفراد الفوج الألماني في الصعود عليه والوصول إلى غرفة الدفن الرئيسة والحجرات الخمسة ما مكنهم من الاستيلاء على عينات من سقف وجدران حجرة الدفن الرئيسة للملك خوفو الموجودة داخل الهرم الأكبر“.

وزادت معدلات سرقة الآثار بنسبة 90%، نتيجة الإضطراب الأمني الذي شهدته مصر عقب ثورة 25 يناير 2011، بحسب تصريحات صحافية سابقة ليوسف خليفة، رئيس الإدارة المركزية للمضبوطات والمقتنيات الأثرية والأحراز في وزارة الآثار المصرية.

وفيما يمثل القطاع الأثري صلب السياحة في مصر، فإن القاهرة تعول على قطاع السياحة في توفير نحو 20% من العملة الصعبة سنويًا، فيما يقدر حجم الاستثمارات بالقطاع بنحو 68 مليار جنيه (9.5 مليار دولار)، بحسب بيانات وزارة السياحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com