آخر الأخبار

ميشال عون يعرقل تمديد فترة ولاية البرلمان اللبناني للمرة الثالثة
تاريخ النشر: 12 أبريل 2017 20:16 GMT
تاريخ التحديث: 12 أبريل 2017 20:16 GMT

ميشال عون يعرقل تمديد فترة ولاية البرلمان اللبناني للمرة الثالثة

أعلنت معظم الأطراف السياسية رفضها إجراء انتخابات على أساس القانون الانتخابي المعمول به حاليًا والمعروف باسم "قانون الستين" الذي يعود إلى عام 1960.

+A -A
المصدر: بيروت - إرم نيوز

أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، يوم الأربعاء، تأجيل جلسة مجلس النواب لمدة شهر، معرقلاً بذلك الخطط المقترحة لتمديد فترة ولاية البرلمان للمرة الثالثة على التوالي منذ عام 2013.

وقال مسؤولون إنه كان من المتوقع أن يصوت البرلمان، اليوم الخميس، على تمديد ولايته حتى يونيو/ حزيران عام 2018 دون إجراء انتخابات.

وكان ناشطون قد دعوا إلى احتجاجات لمنع ما وصفوها بأنها ”ضربة للديمقراطية“. وانتخب البرلمانيون الحاليون في عام 2009 لمدة 4 سنوات.

وقال عون في خطاب للأمة بثه التلفزيون: إن ”التأجيل يهدف إلى منح السياسيين مزيدًا من الوقت للتوصل إلى اتفاق حول قانون انتخابي جديد“.

وقال عون: ”نحن اليوم على مشارف نهاية الولاية الممددة للمرة الثانية لمجلس النواب الحالي، لذلك وإفساحاً في المجال لمزيد من التواصل بين جميع الفرقاء ومنعاً لاستباحة إرادة اللبنانيين لجهة حقهم في الاقتراع واختيارهم ممثليهم ووضعاً للجميع أمام مسؤولياتهم الوطنية، قررت تأجيل انعقاد جلسة المجلس النيابي مدة شهر واحد وذلك استناداً إلى نص المادة 59 من الدستور اللبناني“.

وعلى مدى سنوات لم تتمكن الأحزاب السياسية الرئيسية في لبنان من الاتفاق على قانون انتخابي جديد.

وكان البرلمان قد مدد بالفعل ولايته مرتين منذ عام 2013 في خطوة تعرضت لانتقادات كثيرة بما في ذلك من الاتحاد الأوروبي الذي اعتبرها غير دستورية.

وأعلنت معظم الأطراف السياسية رفضها إجراء انتخابات على أساس القانون الانتخابي المعمول به حاليًا والمعروف باسم ”قانون الستين“ الذي يعود إلى عام 1960.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك