آخر الأخبار

إيران تواجه عجزاً كبيراً في الميزانية
تاريخ النشر: 18 أغسطس 2013 16:39 GMT
تاريخ التحديث: 18 أغسطس 2013 16:39 GMT

إيران تواجه عجزاً كبيراً في الميزانية

إيران تواجه عجزاً كبيراً في الميزانية

العجز بالميزانية الإيرانية يعود بشكل كبير للانخفاض في صادرات النفط بسبب العقوبات الدولية.

+A -A

طهران – قالت مصادر إيرانية إن طهران تواجه عجزاً بمقدار الثلث في ميزانية العام الحالي، بسبب إيرادات أقل من المتوقع، وإن خطط الإنفاق ستخضع للمراجعة في الشهر المقبل.

 

وتراجعت صادرات البلاد من النفط – مصدر الإيرادات الرئيسي – بمقدار النصف منذ 2011، نتيجة لعقوبات على قطاعات النفط والشحن البحري والبنوك، تفرضها دول غربية بسبب برنامج إيران النووي.

 

وتعهد الرئيس الإيراني حسن روحاني الذي نصب هذا الشهر بتحسين الوضع الاقتصادي، عن طريق خفض التضخم البالغ نحو 40 بالمئة، وإصلاح قطاع النفط الإيراني وتقليص العقوبات.

 

وقال إسحاق جهانجيري نائب الرئيس، إن الإيرادات لا تغطي ثلث الميزانية البالغة نحو 68 مليار دولار للسنة بين مارس/آذار 2013 ومارس/آذار 2014، وذلك نقلاً عن أرقام قدمتها حكومة الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

 

وقال محمد باقر نوبخت وهو مساعد آخر لروحاني، في تصريحات للتلفزيون الإيراني مساء السبت، إن ميزانية معدلة ستعرض على البرلمان بحلول منتصف سبتمبر/أيلول.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك