كيف تفعل قوة الفكر الإبداعي؟ – إرم نيوز‬‎

كيف تفعل قوة الفكر الإبداعي؟

كيف تفعل قوة الفكر الإبداعي؟

المصدر: مدني قصري _إرم نيوز

تفيد الدراسات المتخصصة في التنمية الذاتية بأن أفكارك تبث اهتزازات إيجابية أو سلبية وفقاً لمحتواها، وهذه الاهتزازات تنتشر في جميع أنحاء الجسم وتؤثر على نظامك العاطفي والانفعالي، وتصبح أفكارك مغناطيسية، وستجذب لنفسك ما هو موجود فيك بالفعل.

لكن يمكنك أن تغير أفكارك والتأثير على عالمك الخارجي، فلقد حان الوقت لأن تحدد موقعك السليم ككائن مسؤول ومبدع.

التأثيرات والنتائج

ستؤثر أفكارك على حالة جسمك، لأن جسمك نفسه طاقة، ولأن أفكارك تتغذي من عواطفك ومشاعرك لكي تنشط، ولأن أفكارك تجعلك تعيش واقعًا يتوافق مع هذه الأفكار، وهكذا تصبج معتقداتك معتقدات حقيقية وقرارات.

غير أفكارك ليتغير واقعك

وعلى ضوء هذه الحقائق النفسية يرى الأخصائيون، في دراسة نشرتها مجلة elishean الخميس، أنه يمكنك أن تغير أفكارك وأن تؤثر على عالمك الخارجي، ولذا حان الوقت لأن تحدد موقعك السليم ككائن مسؤول ومبدع.

ولتحقيق هذا هناك صيغة بسيطة ”الفكرة = القصد = الاهتزاز“.

ولتحقيق هذا هناك صيغة بسيطة  يقدم الأخصائيون هذه الصيغة، الفكرة = القصد = الاهتزاز القابلة للتنفيذ على المستويات التالية:

على المستوى العقلي

يولد الفكر في عقلك، ويلتقي نظامك اللاوعي من المعتقدات النفسية،عموماً تفكيرك قريب جداً من معتقداتك العامة.

إذا كانت هذه الفكرة بعيدة جداً عما يمكنك أن تقبل به فسرعان ما ستضعها جانباً وعلى العكس من ذلك فإذا كنت ترغب في تغيير معتقداتك فإن هذه الفكرة نفسها عندئذ قد تكون قادرة على الحصول على مكان مفضل في عقلك.

ففي داخل ذهنك تحديداً تجد فكرتك حلفاء لكي تصبح قوية، لذلك، فهنا تحديداً يمكنك أن تضع ديناميكية للتغيير، بشكل واضح، يمكنك أن تخلق اهتزازاً جديداً سيتطابق مع ما ترغب فيه، وليس مع ما عشته.

على المستوى الروحي

هذا المستوى هو بمثابة قفل يقوم بتصفية الأفكار الإيجابية في الواقع، والتأكيدات الإيجابية تكون محملة بالمشاعر الإيجابية، وعندما تمر إلى مستوى الروح تصبح مشحونة بالإيمان وهذا الإيمان هو الذي يتيح تحقيق هذه الأفكار نفسها.

عاطفيا

الفكر + العاطفة = شحنة طاقوية ومغناطيسية.

الفكرة ما إن تصبح مشحونة بالترددات الإيجابية حتى تصبح قادرة على الدفع بنفسها بواسطة العواطف وعندئذ تتبلور الفكرة وتتشكل في الأحاسيس، وتواصل رحلتها.

على المستوى البدني

لقد عبر تفكيرك من خلال عدة مستويات: العقلي والعاطفي والروحي، وعندما يصل عقلك عند المستوى المادي يتولد من طرفك قرارات وأفعال، وتفكيرك يتجسد أولا من خلال الكلام ثم عن طريق الأفعال ولكن حذار، فقط الأفكار التي تنسجم مع كلماتك وأفعالك هي التي يمكن أن تتحول إيجابياً.

لذلك لقد أدركت أنك تستطيع السيطرة على أفكارك؛ ولهذا يجب أن تترسخ أفكارك في المستويات الأربعة التي ناقشناها من دون أن تتعرض للرفض من واحدة منها. يجب أن يكون تفكيرك متفقا ومتناغما مع واقعك وقدراتك حتى يتسنى له أن يتجسد مادياً والآن لعلك فهمت أنه إذا كانت أفكارك سلبية فهي تقيدك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com