من شمس البارودي لسما المصري.. فنانات ارتدين لباس الواعظ الديني – إرم نيوز‬‎

من شمس البارودي لسما المصري.. فنانات ارتدين لباس الواعظ الديني

من شمس البارودي لسما المصري.. فنانات ارتدين لباس الواعظ الديني

المصدر: صفوت دسوقي - إرم نيوز

يرى كثير من علماء النفس أن نجوم الفن والمشاهير بشكل عام أكثر الناس عرضة لهزات نفسية وقد يدفعهم حب الشهرة وعشق الأضواء إلى القيام بأفعال غريبة لا تتسق مع قناعاتهم أو رؤيتهم؛ لجلب الأضواء وتحقيق الهدف المطلوب.

أخيرًا أعلنت المطربة والراقصة الاستعراضية سما المصري أنها سوف تقدم برنامجًا دينيًا يناقش قضايا اجتماعية من منظور ديني مثل قضية عقوق الوالدين وغيرها.

وقالت سما المصري، في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، اليوم إنها ستستضيف علماء دين ومتخصصين فى علم الاجتماع ، وأحدث هذا الخبر حالة من البلبلة والإثارة وانتقد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هذا الاتجاه، وتساءلوا بلغة جادة تارة وساخرة تارة أخرى ”كيف لراقصة صنعت شهرتها من الكليبات ”الخليعة“ والإيحاءات الجنسية أن تجلس على كرسي الواعظ وأن تستضيف رجل دين وعالم اجتماع ؟“.

كعادتها تحاول سما أن تكون في بؤرة الأضواء فلم تفلح كراقصة ولم تنجح كممثلة والآن تريد أن تكون واعظة من خلال برنامج مثير للجدل تراهن على عرضه في رمضان المقبل.

سما المصرى ليست الوحيدة التي خرجت من عباءة الفن وجلست على كرسي الواعظ وهو ما يرصده ”إرم نيوز“ في هذا التقرير:

شمس البارودي داعية

درست في معهد الفنون المسرحية ولفتت الأنظار من خلال مسلسل عسل مر وفي عام 1969، ثم قدمت العديد من الأفلام التي تعتمد على الإثارة حتى تم تصنيفها على أنها ممثلة الإثارة والإغراء.

وقررت الانسحاب من الوسط الفني في 1985 وارتدت النقاب وبعد ذلك تخلت عنه واكتفت بالحجاب.

وأصدرت شمس البارودي بعد الاعتزال العديد من الكتب الدينية كان أبرزها ”رحلتي من الظلمات إلى النور“، حاولت من خلالها أن تبدو في دور الواعظة التي تقدم الحكم وتروج للفضيلة، لكن بقاء أفلامها في التلفزيون لم يساعدها على ذلك، فقد ظلت صورة فنانة الإغراء ساكنة في عقول الناس حتى الآن.

عبير صبري.. لون حياتك

حصلت على ليسانس الحقوق واكتشفها المخرج علي عبدالخالق ورشحها للمشاركة في فيلم ”الناجون من النار“ عام 1994 وقد اشتهرت -أيضًا- بالأدوار المثيرة والاعتماد على الجسد.

في عام 2010 ارتدت الحجاب وبعد مرور سنة من الغياب عادت لتقديم برنامج بعنوان ”لون حياتك“ على قناة ”اقرأ“، ومن خلاله راحت تناقش مشكلات اجتماعية وتستضيف علماء دين.

وفي النهاية قامت بخلع الحجاب وعادت بطلة لفيلم ”أحاسيس“ المثير للجدل والذي ثارت حوله الكثير من الانتقادات والفضائح.

ميار الببلاوي.. جراب حواء

تخرجت في كلية الآداب قسم الدراسات اليونانية ثم احترفت التمثيل وشاركت في بطولة العديد من المسلسلات المهمة، لكن شاءت الأقدار أن يأتي اسمها ضمن قضية دعارة كبيرة، الأمر الذي دفعها إلى إعلان اعتزال الفن والاكتفاء بتقديم البرامج ومنها برنامج ”جراب حواء“.

آخر برنامج لها هو ”حجابك مع ميار“ على قناة ”العاصمة“ ومن خلاله تحاول أن تلعب دور الواعظ.

منى عبدالغني

شقت طريقها على الساحة الفنية كمطربة ثم اقتحمت مجال التمثيل وقدمت العديد من الأعمال المهمة منها ”الباشا“ و“نصف دستة مجانين“، وبعد وفاة شقيقها اعتزلت الفن والغناء وقدمت برنامجًا بعنوان ”منى وأخواتها“، الذي ناقشت من خلاله قضايا المرأة في الإسلام عبر قناة ”اقرأ“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com